بالصور: أحمد السقا يبكي الملايين بقصة مصرع عروسين

 تدوينة العروس قبل رحيلها بايام

تدوينة العروس قبل رحيلها بايام

العروسان الراحلان وشقيقة العريس

العروسان الراحلان وشقيقة العريس

أحمد السقا يطلب الرحمة والمغفرة للعروسين

أحمد السقا يطلب الرحمة والمغفرة للعروسين

احمد السقا يبكى الملايين من متابعيه

احمد السقا يبكى الملايين من متابعيه

أحدث صورة لاحمد السقا مع حصانه

أحدث صورة لاحمد السقا مع حصانه

تسبب الممثل أحمد السقا فى بكاء معجبيه على صفحة الفيسبوك طوال يوم أمس، بعدما نشر بالصور قصة مصرع عروسين قبل لحظات قليلة من إتمام الزفاف، طالبا منهم الدعاء لهم بالرحمة والمغفرة، وأن ننتبه أن الموت بات أقرب لنا من أي شيء آخر.
 
أحمد الذى لا يتردد فى نشر تدوينات البحث عن المفقودين، ومشاركة رسائل الاستغاثة عبر صفحته الرسمية، بادر بالأمس بنشر صور مليئة بالبهجة والفرحة ترصد اللحظات الأخيرة لعروسين ومعهما شقيقة العريس قبل لحظات من مغادرة صالون التجميل للذهاب لقاعة الأفراح، وظن متابعوه الذين شارفوا على تحطيم رقم 10 مليون متابع، أنه سيقدم التهنئة، ولكنه على العكس قدم العزاء!!
 
القصة الكاملة
القصة لا يمكن اختصارها فاحمد السقا نشرها فى صورة قصة لا تخلو من الحكمة والموعظة قائلا: "العريس اللي في الصورة ده اسمه أحمد حجازي، مهندس، ودي عروسته اسمها نيّرة، اخصائية تخاطب، الاتنين من برج العرب في اسكندريه ..اللي بتصوّرهُم دي اخت العريس اسمها أماني، والصورة دي كانت في الكوافير امبارح بليل قبل ما يطلعوا عالقاعه بتاعة الفرح .."
 
أضاف: "بعد ما خلّصوا الكوافير وهما في طريقهم مزفوفين للقاعه عملوا حادثه مروّعه عالطريق والعربيه اتقلبت بيهم، العريس وعرُوسته ماتوا واخت العريس نجت من الموت باعجوبه وهي في حاله خطره حالياً، نيّرة من 4 أيام بالظبط كتبت البوست ده عالفيسبوك بتاعها وقالت للناس "ان شاء الله فرحى يوم الخميس 17 -9 وعقبال عندكم كلكم وافرح بيكوا كلكوا" ..
 
وواصل السقا تدوينه قائلا: مش متخيّل منظر أهلهم وصحابهم وكميّة القهر اللي في قلوبهم بعد ما كانوا قاعدين مستنيين وصولهم وفي انتظار دخولهم سوا من باب القاعه وسط الزغاريط وبوكيهات الورد فيقوم جايلهم خبر موتهم ..
 
واختتم بقوله: "الموت بقى أقرب لينا من أي حاجه، وبييجي في أي وقت حبيت الناس كلها تعرف قصّتهم عشان ندعولهم بالرحمه وندعي لأهاليهم وصحابهم بالصبر والثبات ..ربنا يسامحهم ويغفرلهم وزي ما كانوا عايزين يكمّلوا حياتهم سوا في الدنيا يجمعهُم ببعض في الاخره ويكملوا حياتهم الأبديه في مكان أحسن من هنا، في الجنه ان شاء الله .. ربنا يرحمهم ويرحمنا جميعاً". 
 
تدوينة السقا حصلت على أكثر من 83 ألف اعجاب و7 آلاف مشاركة، وتعليقات كلها حزينة تتضرع لله أن يرحم العروسين وأن ينقذ شقيقة العريس من حالتها الحرجة.