حملة مقاطعة فيلم عيال حريفة بسبب القديس "أبو تريكة"

صافيناز بقميص المنتخب المصري

صافيناز بقميص المنتخب المصري

هل تحل لعنة القديس على عيال حريفة

هل تحل لعنة القديس على عيال حريفة

صافيناز وبوسى فى عيال حريفة

صافيناز وبوسى فى عيال حريفة

اعتدنا أن تبدأ حملات مقاطعة أفلام العيد أو دراما رمضان بسبب طغيان مشاهد الإثارة والعنف ، أو تضمينها  بقطات خادشة للحياء أو مسفة، ولكن الجديد هو إطلاق دعوة واسعة لمقاطعة فيلم  العيد "عيال حريفة " بسبب إشارة واحدة رأى البعض أنها تسىء لأفضل لاعب كرة قدم فى مصر محمد أبو تريكة الشهير بلقب القديس.
 
الاشارة التى أثارت حملة المقاطعة ظهرت فى البرومو الدعائى عندما ارتدت الفنانة الإستعراضية صافيناز قميص المنتخب الوطنى المصرى لكرة القدم وفى الخلف رقم 22 ، وهو الرقم المحفوظ لنجم الكرة المعتزل المشهور بأخلاقه العالية وتدينه، ولهذا أكد محبوه أن اختيار رقم قميصه ومنحه لراقصة يعد إهانة كبيرة لأحد رموز المجتمع المصرى.
 
الحملة انتشرت عبر اصفحات المؤيدة لأبى تريكة، وبعدها انتقلت لمشجعى النادى الأهلى ، ثم لمحبى المنتخب المصرى، وبدأت روابط مشجعى كرة القدم الشهيرة بالتراس بحملات واسعة لمقاطعة الفيلم المقرر طرحه بدور العرض الأربعاء المقبل للمنافسة على إيرادات العيد.
 
ترى هل تحل لعنة القديس على "عيال حريفة"؟