مي نور الشريف تبتسم أخيراً...والمناسبة؟

مي الشريف

مي الشريف

مي نور الشريف خلال الندوة التكريمية لوالدها

مي نور الشريف خلال الندوة التكريمية لوالدها

مي برفقة والدها الراحل نور الشريف

مي برفقة والدها الراحل نور الشريف

 بوسي تزرع الابتسامة على وجه مي الشريف

بوسي تزرع الابتسامة على وجه مي الشريف

نجحت الاعلامية بوسي شلبي في انتزاع ابتسامة من مي نور الشريف رغم أحزان الأخيرة جراء رحيل والدها منذ أسابيع ماضية، حيث التقطت بوسي معها صورة "سلفي" بدت فيها الشابة مي متحاملة على ألمها لكنها "مبتسمة" وذلك قبيل مشاركتها في ندوة لتكريم والدها نور الشريف خلال مهرجان الإسكندرية السينمائي.
 
وانهالت التعليقات على جمهور مي الذين تمنوا لها الخروج من دوامة حزنها والعودة الى حياتها الطبيعية، مشيدين بإبتسامتها وصلابتها رغم ملامح الأسى البادية على وجهها.
 
الندوة التكريمية التي حضرها عدد من النجوم بينهم الهام شاهين وسميرة عبدالعزيز والمخرجة ايناس الدغيدي، عُرض فيها  فيلم "بتوقيت القاهرة"، وهو آخر أفلام نور الشريف.
 
وقد أشاد المخرج أمير رمسيس خلال الندوة بالتعامل مع الفنان الكبير خلال فيلم "بتوقيت القاهرة" آخر أفلام الراحل، مؤكدًا أنه لم يشعره بصغر سنه أو قلة خبرته بل كان يعامله كما كان يعامل يوسف شاهين. 
 
يشار إلى أن إدارة مهرجان الاسكندرية خصصت هذا العام مسابقة باسم الفنان الراحل "نور الشريف"، ويتنافس فيها 15 فيلما من 10 دول عربية.