ياسمين عبد العزيز مصرة على حبس ابنة هشام سليم

وجه ياسمين عبد العزيز يبدو خاليا من الإصابات فى آخر ظهور لها

وجه ياسمين عبد العزيز يبدو خاليا من الإصابات فى آخر ظهور لها

 ياسمين وابنتيها

ياسمين وابنتيها

هل تتنازل ياسمين عبد العزيز عن القضية فى النهاية

هل تتنازل ياسمين عبد العزيز عن القضية فى النهاية

هشام سليم يرفض الاعتذار

هشام سليم يرفض الاعتذار

تطورت الأزمة بين النجمة الكوميدية  ياسمين عبد العزيز والنجم الكبير هشام سليم، بعدما رفضت التنازل عن تصعيد بلاغها ضد ابنته زين، وهو ما تسبب في إحالتها لمحكمة جنح مرسي مطروح بقرار من مدير النيابة بتهمة إصابة ياسمين وإحداث شروخ بالأنف وجرح قطعي بالشفة العليا  بضربة من هاتفها المحمول.
 
القضية التى قد تنتهى بإيداع الصغيرة زين دار رعاية الأحداث حيث أنها لم تبلغ السن القانونية للإيداع في سجون النساء، تعود أحداثها لشهر مضى، بعدما نشأت معركة كلامية بين ياسمين عبد العزيز وابنتى هشام سليم بسبب ارتفاع صوت التلفاز في الشاليه الخاص بهن والمجاور لشاليه ياسمين، وحسب روايتها أنها طلبت منهن خفض الصوت فقمن بالإعتداء عليها بالضرب، وتم تحرير محضر، وطلب وسطاء من والد الفتاتين هشام سليم تقديم اعتذار لتسوية الأمر رفض بزعم أن ياسمين لم تراع الزمالة وتتصل به قبل الهجوم على ابنتيه.
 
يذكر أن ياسمين قامت بالغاء تصوير فيلمها الجديد "أبو شنب" وبالتالى خرجت من المنافسة على إيرادات عيد الأضحي، بسبب تشوه وجهها جراء إصابات الفم والأنف، وقالت أنها تحتاج لوقت لتعود ملامحها الطبيعية من جديد.