لطيفة تنفى الإساءة لمحمد عساف وتكشف "سر الوقيعة"

لطيفة سعيدة لغيابها عن قرطاج

لطيفة سعيدة لغيابها عن قرطاج

لطيفة ترفض أى إساءة لمحمد عساف

لطيفة ترفض أى إساءة لمحمد عساف

لطيفة ترفض أى إساءة لمحمد عساف

لطيفة ترفض أى إساءة لمحمد عساف

وجهت الفنانة لطيفة التونسية لوما شديدا لإدارة مهرجان قرطاج الغنائى، واتهمتها صراحة بالوقيعة بينها وبين المطرب الفسطينى الشاب محمد عساف، وأكدت عدم صحة كل ما صدر عن إدارة المهرجان بخصوص رفضها الغناء مع عساف فى حفلة واحدة، أو طلبها استبعاده من برنامج هذا العام.
 
لطيفة شرحت لجمهورها حقيقة ما جرى بقولها: يستحيل أن أطلب طلباً كهذا، فمحمد عسّاف مطرب محبوب ومنذ بداية مشاركته في آراب آيدول" توقّعت له النجاح ورأيت فيه كاظم الساهر وعبد الحليم حافظ الصغير، وعندما أنهى حفله في مهرجان قرطاج كنت أوّل من أرسل له مباركة على نجاح الحفل".
 
محاولة تحجيم لطيفة
وحول أزمتها مع إدارة مهرجان قرطاج قالت : "أغنّي في قرطاج منذ 20 عاماً في ليلة خاصّة بي وحدي، لكن هذه المرّة، من باب سياسة القبول بالأمر الواقع، أرادت إدارة المهرجان تحجيمي، واقترحت أسماء عدّة لمشاركتي الحفل، لكنّني رفضت الفكرة ولم أرفض المطرب، فأنا خلال ساعتين "يا دوب" أستطيع تقديم برنامج غنائي يرضي جمهوري، فكيف إذا شاركني فنان آخر الحفل".
 
واختتمت توضيحها بقولها: و ختمت قائلة : "لكنّني أحمد الله أنّني لم أوافق على المشاركة في المهرجان هذا العام، لأنّ المهرجان فشل تنيظمياً وإدارياً بشهادة نقّاد وإعلاميين توانسة كبار".