بين القدر والمرض .. نجوم ودعونا شباباً

مازن دياب

مازن دياب

عبد الحليم حافظ على فراش المرض

عبد الحليم حافظ على فراش المرض

علاء ولي الدين

علاء ولي الدين

عمر خورشيد وموت يلفه الغموض

عمر خورشيد وموت يلفه الغموض

مازن دياب خلال رحلة علاجه من مرض السرطان

مازن دياب خلال رحلة علاجه من مرض السرطان

رامي الشمالي

رامي الشمالي

عصام بريدي

عصام بريدي

حادث سير عصام بريدي

حادث سير عصام بريدي

عارض الأزياء سامر الياس مع نوال الزغبي

عارض الأزياء سامر الياس مع نوال الزغبي

سعود الدوسري

سعود الدوسري

بعد الصدمة التي تلقاها الوسط الفني والإعلامي خلال الأيام الماضية بوفاة ميرنا المهندس، والإعلامي السعودي سعود الدوسري، نعود بأذهاننا اليوم حول العديد من النجوم الشباب الذين خطفهم القدر بطرق  مختلفة، منهم من نال منه المرض، ومنهم من اغتالتهم أيدي شريرة، ومنه من لف حول رحيله الغموض، تعرفوا عليهم:
 
العندليب الأسمر .. رحيل مؤلم:
رحل العندليب الأسمر عن عالمنا في يوم 30مارس عام 1977 عن عمر يناهر الـ 47 عاماً، وكان من المعروف إصابته بمرض التهاب الكبد الفيروسي، الذي نتج عن تلوث دمه نتيجة داء البلهارسيا منذ الصغر، رحيل العندليب شكل صدمة فنية كبيرة، امتدت للشارع العربي،  خصوصا بعدما تميز بالعديد من الأعمال الفنية الخالدة التي لا زالت تبهرنا حتى هذه اللحظة.
 
عمر خورشيد .. ورحيل يغلفه الغموض:
الممثل وعازف الجيتار المصري، وشقيق النجمة شريهان، عمل مع عمالقة الطرب العربي مثل: أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب، وفريد الأطرش، في عام 1981 تعرض عمر خورشيد لحادث سيارة مروع في نهاية شارع الهرم بجانب ميناهاوس وأمام مطعم خريستو بعد انتهائه من عمله في أحد الفنادق الكبرى، حيث كانت بصحبته زوجته اللبنانية دينا، والممثلة مديحة كامل، حيث ترددت الأقاويل بأن هذا الحادث كان مدبرًا؛ لا سيما أن زوجته ومديحة كامل شهدتا أمام النيابة بأنهما وهم في طريقهم للمنزل تعرضوا لمطاردة سيارة غامضة لم تتركهم إلا بعد أن تأكد صاحبها أن عمر خورشيد اصطدم بعمود الإنارة، وأقاويل أخرى أنه كان مدبرا من قبل مسؤول سياسي كبير جدا في هذا الوقت لوقوع ابنته الصغرى في حب عازف الجيتار الشهير، كما شاعت أقاويل عن اغتياله من منظمات سياسية، حيث توفي في سن الـ 36.
 
علاء ولي الدين .. صاحب الضحكة الحزينة:
نجم كوميدي بامتياز، لم يسعفه القدر كثيرا لاستكمال مشواره، ورث موهبته من والده الفنان سمير ولي الدين الذي اشتهر بدور "الشاويش حسين" في مسرحية "شاهد ما شفش حاجة"، في أول أيام عيد الأضحى عام 2003 رحل علاء ولي الدين عن عمر 39 عاما بسبب مضاعفات مرض السكري.
 
رامي الشمالي .. رحل في "عز شبابه":
في رحيل رامي الشمالي لعب القدر لعبته، وخطف الشاب ذو الـ 23 ربيعا بحادث سير مروع في مصر إثر إختلال عجلة القيادة مع صديقه النجم محمود شكري، رامي حصد شعبية واسعة خلال مشاركته في برنامج ستار أكاديمي للموسم السابع.
 
مازن دياب .. نجا من السرطان ليموت مقتولا!
الإعلامي اللبناني مازن دياب تخرج من ستوديو الفن عن فئة تقديم البرامج، قدم برامج إذاعية على إذاعة صوت الغد الأردنية، أصيب بسرطان الرئة، وتماثل للشفاء بعد إزالة جزء من الرئة، لكن أيادي الغدر اغتالته بعد وجود جثته في شقته في عمان، حيث تباينت تقارير الطب الشرعي بين قتله خنقا، وتقييد يديه، حيث تم إلقاء القبض فيما بعد على 4 متهمين بالجريمة التي هزت الوسط الإعلامي، حيث توفي في سن الـ 31.
 
عصام بريدي .. وحادث سير أليم:
صدمة أخرى صدمت الوسط الإعلامي اللبناني قبل فترة بوفاة الفنان عصام بريدي إثر حادث سير مروع في طريق عودته للمنزل، حيث أثرت السرعة وتساقط الأمطار على قيادته مما أدى لفقدان توازنه، واصطدام رأسه بالأسفلت بعدما ألقى بجسده خارج السيارة، حيث توفي عن عمر 35 عاماً.
 
إبرة تغتال شباب سامر الياس !
عارض الأزياء السوري الجذاب الذي ظهر إلى جانب نوال الزغبي في كليب "قلبي اسألو" سامر الياس لهث وراء حلم العضلات، والحصول عليها بشكل سريع، حيث توفي إثر جرعة رياضية زائدة من المنشطات الرياضية !