الفنانة الكبيرة ماجدة في وضع صحي حرج

غادة نافع مع والدتها

غادة نافع مع والدتها

الفنانة ماجدة الصباحى تعانى من عضلة القلب

الفنانة ماجدة الصباحى تعانى من عضلة القلب

الفنانة الكبيرة ماجدة فى أوج شهرتها

الفنانة الكبيرة ماجدة فى أوج شهرتها

نقلت الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحي لأكبر مستشفى متخصص في أمراض القلب بضاحية السادس من أكتوبر، بعدما تعرضت لبوادر فشل في عضلة القلب وهبوط حاد في ضغط الدم، بعدما عانت من الحزن طوال الأسبوع الماضى جراء حلول الذكرى الثالثة لوفاة شقيقها المقرب مصطفى.
 
الفنانة ماجدة تم احتجازها بمستشفى قريب من منزلها ليوم كامل، ثم نقلت لمستشفى آخر متخصص في أمراض القلب، خصوصاً وأن لها تاريخ مرضي مع تذبذب نبضات القلب، كما بدا واضحا للأطباء أنها فقدت الكثير من وزنها، وتحتاج لعلاج مكثف لضبط نبضات القلب.
 
ماجدة طلبت العودة لمنزلها
الفنانة غادة نافع إبنة ماجدة أكدت أن والدتها طلبت العودة لمنزلها فور استقرار حالتها، وتم بالفعل نقلها للمنزل برفقة طاقم طبى كامل يلازمها طوال اليوم، وقالت أن الفنانة خسرت 15 كيلوغراماً من وزنها النحيل، وصارت 55 كيلوغراماً فقط، وأن صحتها تدهورت منذ وفاة شقيقها مصطفى الصباحي، وباتت تعاني بصفة دورية من مخاطر الهبوط وعدم انتظام ضربات القلب.