خمس أفكار مجنونة هدية من "عشاق الشر" لرامز جلال

رامز واكل الجو

رامز واكل الجو

رامز جلال فى المواسم السابقة من برنامجه

رامز جلال فى المواسم السابقة من برنامجه

دعوة رامز جلال لجمهوره لمشاركته فكرة الموسم المقبل

دعوة رامز جلال لجمهوره لمشاركته فكرة الموسم المقبل

بعد مقالبه في البر والبحر والجو يظن البعض أن الممثل الشاب رامز جلال نفد رصيده من "الشر"، ولكنه أثبت أنه "يا ما في الجراب يا حاوى" بعدما لجأ لمحبيه وجمهوره طالبا منهم أفكارا تصلح لبرنامج مقالب رمضان 2016، وكان جمهوره عند الموعد وقدموا أفكارا لا تقل رعبا وخطورة عن برامجه السابقة.
 
جريمة قتل
رامز أطلق عنان الشر الكامن في عقول جمهوره فقدموا أكثر من 4000 فكرة مجنونة، أخطرها اقتراح أحمد خضير: "يعمل مقلب في الفنانيين يتصل بفنان اللى يتعمل فيه المقلب ويقوله الحقنى تعالى أنا فى المكان الفولاني ووانا بعمل مقلب فى فنان صديقنا مات وعاوز ادفنه من غير ما لحكومة تعرف والناس ويعملوا مقلب بقى والحكومة تيجى ولما الحكومة تيجى رامز يقول للظابط ان الفنان التانى هو اللى موته وهو مشترك معا فى المقلب وفى أخر الحلقة الراجل الميت يطلع من الكفن اللى ملفوف بيه  ويرقص على أغنية شعبى!!".
 
بيت الأشباح
محمد صلاح سويمر اقترح فكرة مرعبة جدا وقال: "انا من رأيي يدعي الفنانيين في قصر او بيت مهجور في بلد خارج مصر ويقولهم هنعمل لقاء عن الحاجات الاثريه الي فيه و فجأة النور يروح و ييجي و البيبان تترزع جامد وصوت تخبيط الارض والسقف و صويت وحاجات بتقع ع الارض و هو كانه عفريت لبسه يتشنج ع الارض و يقوم يعمل كام حركه كده يخوف الناس و ياريت لو يكون معاهم واحد يعمل نفسه بيفهم في الجن و كدا و يقول تعاويذ كذب و نار تولع و تطفي في كل مكان و صوت ناس بتتحرق (اشباح يعني) و كلاب و قطط زي ما يكونوا بيتدبحوا و اصوات ناس بيتعذبوا من تحت الارض و شوية رعب كده".
 
رامز في الفضاء
السلطانه ميهرونيسا اقترحت فكرة هزلية وقالت: "هيطلع الفضاء هو و النجوم و بعده محرك صاروخ حيقف و النفس يبدا يروح و بعده ينزل على اﻻرض و ساعتها يقولهم مقلب بس المرة دى مش هيلحق يكمل الكلام هيكون  الضيف مات". 
 
رامز ملك الغابة
يوسف تامر تعامل مع الأمر بجدية واقترح: "اسم البرنامج رامز عفريت الكهف مقلب مخيف رامز هيعمل نفس عمليات التجميل بس وحوش و البرنامج يكون في بلد فيها كهوف و الفنانين يالخدوا شوه زي مكانوا بيتصوروا في رامز واكل الجو الناس تقوله ان في الكهف دا كنوز ترجع من العصر القديم و يقولوا ان الحكومه عامله مكافئه للفنان الي هيعمل اعلان عن هذا الكهف و اول ما الفنان يخش الكهف الناس الي خاشين معاه يطلعو و اول ما يطلعوا تنزلوا باب خشب والنور يقيد و يطفي و تعملوا اصوات صريخ و وحوش و يطلع صوت فرعوني صاخب مع اشكال 7d مخيفه من الممياوات و فجأه النور يفتح خالص و الفنان يلاقى العفريت الي هو رامز وراه و ساعتها رامز يصرخ و يقلع القناع لكن لازم الوش يكون مرعب اخر حاجه".
 
ريناد غزال وصفت نفسها بصاحبة القلب الميت وتستحق اللقب بعد اقتراحها المخيف: "بفكر انه يعمل المقلب يضحكو على الفنان و يقولوله انه عيان و يدوه بنج و بعدين اكنهم يدخلوه حجرة العمليات و بعدين يصحي يلاقي نفسه في صندوق ويحملوه للقبر  كأنه مات خلاص بجد هيبقي مقلب مرعب". 
 
برأيك هل سيستفيد رامز من هذه الأفكار المجنونة أم يستمع لنصيحة الأغلبية ويعتزل برامج المقالب؟