تفاصيل اللحظات الاخيرة في حياة سامي العدل ووصيته

 سامي العدل اثناء تواجده في المستشفى

سامي العدل اثناء تواجده في المستشفى

تشييع الراحل سامي العدل

تشييع الراحل سامي العدل

اثناء تشييع الراحل سامي العدل

اثناء تشييع الراحل سامي العدل

سامي العدل

سامي العدل

فقدت الأسرة الفنية العربية يوم الجمعة الماضية واحداً من اعمدة الفن المصري الممثل القدير سامي العدل عن عمر يناهز 68 عاما. فكيف كانت لحظاته الأخيرة وما هي آخر أعماله ووصيته؟.
 
- توفي الفنانة المصري سامي العدل في الساعات الاولى من فجر اليوم الجمعة 23 رمضان 1436 اثناء علاجه في المركز الطبي العالمي بعد تعرضه لوعكة صحية في الدورة الدموية جراء اصابته بضعف في عضلة القلب، وفق ما أعلن شقيقه المنتج محمد العدل.
 
- كان الراحل قام بعملية قلب مفتوح منذ عدة أعوام، وتعرض مؤخرا في بداية شهر رمضان لمتاعب في عضلة القلب، دخل على إثرها للعناية المركزة بالمركز الطبي العالمي.
 
- تم تشييع الراحل عصر الجمعة 10 يوليو وسط حضور فني كبير في مسجد "آل رشدان" ودفن بمقابر العائلة بطريق السويس.
 
- ترك سامي العدل وصية لأصدقائه قبيل وفاته أوصى فيها صناع السينما بأن "ينتجوا أعمالا هادفة ولها مضمون، ولابد أن يدركوا أنهم يخاطبون جمهورا واعيا وذكيا لن يقبل على سلعة سيئة".
 
- شارك الراحل في عملين دراميين في شهر رمضان الجاري، وهما "حارة اليهود" ومسلسل "بين السرايات" الذي استكمل تصويره قبل حلول شهر رمضان، مع المخرج سامح عبد العزيز. وقد اضطر محمد العدل، مخرج مسلسل "حارة اليهود" إلى حذف المشاهد المتبقية لشقيقه الراحل في المسلسل، بسبب تواجد الأخير بالمستشفى.