"الجوكر" شكران مرتجى: الرقم الصعب في دراما سوريا

زاهي وهبي يمدح شكران مرتجى

زاهي وهبي يمدح شكران مرتجى

يوسف الخال يمدح شكران

يوسف الخال يمدح شكران

مديح على تويتر

مديح على تويتر

شكران مرتجى

شكران مرتجى

شكران مرتجى ولقطة عفوية

شكران مرتجى ولقطة عفوية

شكران مرتجى ضيفة نورت

شكران مرتجى ضيفة نورت

بعد التألق الاي حققته الفنانة شكران مرتجى في الموسم الرمضاني 2015، أطلق محبو مرتجى حملة "شكران مرتجى الرقم الصعب" وفعلاً أثبتت بأنها الرقم الصعب و"الجوكر" من خلال ثلاث شخصيات متميزة قدمتها في هذا الموسم فهي أبدعت بالكوميديا من خلال تألقها بشخصية "طرفة العبد" التي عادت  بعد 15 عاماً لتثبت من خلال هذا الدور بأنها وبالرغم من مرور سنوات طويلة أستطاعت أن تعيد الشخصية كما كانت وتتميز بها ورسمت البسمة على وجه الجمهور الذي تابعها.
 
أما "أم عزيز" بالمسلسل الأجتماعي "بانتظار الياسمين" أستطاعت أن تنقل ألم النساء المهجرات واستطاعت أن تقدم شخصية ممزوجة بالطيبة والقهر والحقد على الواقع المرير.
 
واستمرت مرتجى بتميزها بشخصية "أم بدر" بالمسلسل البيئة الشامية "باب الحارة" التي أثبتت بأنها فاكهة هذا العمل التي تضيف بخفة دمها جاذبا كبيرا للمشاهد.
 
نجوم الدراما العربية والإعلام هم أيضاً قدموا التهاني لمرتجى عبر صفحات التواصل الأجتماعي فالأعلامي زاهي وهبي كتب "أمل عرفة + شكران مرتجى= كوميديا ساحرة تمشك بتلاتيب المشاهد ولغاليغه" أما الإعلامي نيشان فغرد هو بدوره قائلاً "المسلسل الوحيد الذي أتابعه في رمضان ثم أشاهد الأعادة هو "دنيا" أبداع أمل عرفة وشكران مرتجى يعبق بياسمين الشام". أما الفنان يوسف الخال غرد أيضاً عبر تويتر قائلاً "ياشكران مش شكر واحد "شكران" على موهبتك وعلى احترافيتك بهالهبة اللي  الله عطاكي أياها الف تحية". أما الأعلامية رابعة الزيات غردت بدورها قائلة أمل عرفة وشكران مرتجى مبدعتان تبرعان في رسم الضحكة على وجوهنا ببساطة وعمق.