خالد النبوي ينهار بالبكاء.. وهيفاء تفك شراكتها به

هيفاء وخالد

هيفاء وخالد

هيفاء وهبي

هيفاء وهبي

هيفاء خلال تقديمها التعازي لخالد ضمن احداث مسلسل مريم

هيفاء خلال تقديمها التعازي لخالد ضمن احداث مسلسل مريم

من كواليس مسلسل مريم

من كواليس مسلسل مريم

خالد النبوي

خالد النبوي

خالد النبوي ينهار بالبكاء على ابنته في احداث مسلسل مريم

خالد النبوي ينهار بالبكاء على ابنته في احداث مسلسل مريم

أحداث مشوقة ومفاجئة شهدناها في الحلقات الـ14 و15 و16 من المسلسل الدرامي "مريم" حيث يقوم نديم فخري "خالد النبوي" بإختبار ملك الجارحي "هيفاء وهبي" للتأكد من انها ليست من النساء اللواتي يلهثن وراء المال والرجال الأغنياء، ويدفع صديقه المليادير للتقرب منها وطلب موعد لمقابلته فترفض ملك الأمر وتحذره بلهجة صارمة من الاتصال بها مرة أخرى، فيما كان نديم شاهدا على المكالمة، ما يجعل ملك "تكبر" بعينه.
 
بعدها يبدأ نديم بالتقرب أكثر من ملك ويصطحبها الى مكانه الخاص وتدور أحاديث بينهما ويكشف لها أنه وضعها في  بعض الاختبارات ونجحت بها ما يثير غيظها فتغادر المكان غاضبة.
 
في اليوم التالي، تقرر ملك فسخ عقد العمل بينها وبين نديم فخري وذلك بعد مصارحة الأخير لها بأنه وضعها بعدة اختبارات لمعرفة ما إذا كانت صادقة في تعاملها معه ووفية، معتبرة ان توقيعه العقد معها يأتي في إطار العطف عليها والشفقة على إبنتها "رنا" التي تعاني من مرض السرطان.
 
على الجانب الآخر، تنجح رشا "ريهام عبدالغفور" بإغواء عماد القط، المساعد واليد اليمين لنديم، وتقنعه بعدما تسلمه نفسها، بأن يوهم نديم بأنها تمكنت من الهرب من المكان الذي يحتجزونها به.
 
وكان أحد الرجال الذي يرافق "عماد القط" في مهامه، اكتشف من خلال تجسسه ما دار من حديث بين عماد ورشا لتهريب الأخيرة، فيهرع مسرعا لمكتب نديم ويخبره بالأمر.
 
وفاة لوجي بالتسمم
تنجح رشا بإقناع عماد القط بخطة خبيثة تعدها لقتل نديم وذلك للاستيلاء على ثروته بحكم أنها زوجته، فيقومان بتسميم وجبة الطعام لطليقها نديم التي تطلبها "ديلفيري" من المطعم بإسم سكرتيرته اميرة، لكن تشاء الاقدار ان تزوره طفلته مع عمّها وتشاركه العشاء، فتلقى حتفها سريعا.
 
وهنا ينهار نديم بالبكاء على ابنته بمشهد مؤثر للغاية، ويحاول مساعدتها على النهوض غير مصدق أنها توفيت مدركا انه المقصود في محاولة القتل هذه الا ان طفلته دفعت الثمن بدلاً عنه.
 
ينجح "الليثي" زوج شقيقة مريم، بإنتزاع هاتفيها بالقوة منها بعد تهديدها بماء النار،  مما يمكنه من الاطلاع على مشاريعها وعلاقاتها الخاصة من خلال الرسائل والبريد الإلكتروني الخاص بها ويطلب من ملك 10 مليون جنيه ثمنا لكتمانه المعلومات واسترجاعها لهاتفيها. 
 
هذا وينشغل نديم فخري بتلقي التعازي بإبنته بعدما يطلب من شقيقه الطبيب تزوير سبب وفاة ابنته والقول بأنها توفيت بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية، فيما يتوعد قاتليها بعقاب قاسٍ.
 
فهل سيكتشف نديم خطة زوجته وخيانته له مرة جديدة؟ وماذا عن مصير علاقة ملك بنديم؟ تابعونا لمعرفة الأحداث المقبلة.