باب الحارة وانتقادات مستمرة

باب الحارة

باب الحارة

باب الحارة

باب الحارة

باب الحارة

باب الحارة

باب الحارة

باب الحارة

باب الحارة

باب الحارة

باب الحارة

باب الحارة

لم يتوقف النقاد منذ عرض الجزء الثالث من المسلسل البيئة الشامية "باب الحارة" عن توجيه إنتقادات بالجملة لهذا العمل المثير للجدل وكانت الإنتقادات تكثر كلما تقدم العمل في الإجزاء والحلقات ولكن يبدو أن حاجز اللا منطقية قد انكسر تماما لدى صناع العمل منذ أن أعادوا الفنان عباس النوري بعد ما ترك التصوير قبل إنهاء مشاهده في الجزء الخامس لخلاف مع المخرج وأستبدلوا العديد من أبطال العمل بممثلين جدد. 
 
واما الجزء السابع فلم يتوقف عند هذا الحد بل وأحيا العظام وهي رميم من خلال ظهور الفنان محمد الشماط في العزاء بعد أن اختفى تماما منذ الجزء السابق اما في الحلقة العاشرة فقد تفاجأ الجمهور بخلع ام عصام حجابها امام الرجال الغرباء الذين استقبلتهم في بيتها بحجة أنها تحتاج لقماش لتضميد جرح أحدهم ولم يفلح الكاتب والمخرج بايجاد حل رغم وجود عشرات الحلول الأخرى ضاربا بعرض الحائط التشدد الديني الذي أسست له الأجزاء الستة السابقة وهنا يتساءل المشاهدون إلى متى هذه المهزلة وخصوصاً أن المنتج قبنض صرح سابقاً أنه يعزم إنتاج جزأين جديدين من هذه الملحمة الشهيرة.