المطربات شيرين وهيفاء وسيمون.. من الأفضل في مضمار التمثيل؟

 طريق شيرين فى الدراما ملىء بالعثرات

طريق شيرين فى الدراما ملىء بالعثرات

طوق نجاة شيرين فى الحلقات القادمة

طوق نجاة شيرين فى الحلقات القادمة

مسلسل مريم يمنح الأمل لهيفاء وهبى

مسلسل مريم يمنح الأمل لهيفاء وهبى

 هيفاء وهبى مختلفة فى مسلسل مريم

هيفاء وهبى مختلفة فى مسلسل مريم

صباح فى مسلسل بين السرايات

صباح فى مسلسل بين السرايات

شيرين هل تكرر تجربة طريقى

شيرين هل تكرر تجربة طريقى

سيمون تعود بعد غياب تسع سنوات

سيمون تعود بعد غياب تسع سنوات

سيمون فى شخصية الست صباح

سيمون فى شخصية الست صباح

شيرين ملاحقة بفشلها فى ميدو مشاكل

شيرين ملاحقة بفشلها فى ميدو مشاكل

النقاد يتجاوزون عثرات هيفاء فى كلام من ورق

النقاد يتجاوزون عثرات هيفاء فى كلام من ورق

تشهد دراما رمضان 2015 مقارنة من نوع خاص بين ثلاث نجمات مطربات، خضن التحدى وقررن التصدى لبطولة المسلسلات الدرامية في مواجهة اباطرة التمثيل.. وهن سيمون العائدة  بعد غياب طويل في "بين السرايات" وهيفاء في مسلسلي "مريم" و"مولد وصاحبه غايب"، والمظلومة شيرين عبد الوهاب في مسلسل "طريقي" .. فمن منهن الأفضل في مضمار التمثيل.
 
النجمة المصرية الكبيرة سيمون لا تحتاج لشهادة حول قدراتها كممثلة فقد لمعت عندما قدمت دورها الأول مع الهضبة عمرو دياب في فيلم "أيس كريم في جليم" كما أبهرت الجميع بأدائها أمام سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة في "يوم حلو ويوم مر"، وقدمت مسرحيات خالدة أمام النجم الكبير محمد صبحي ولن ينسى جمهورها أبدا دورها في مسرحيتي "كارمن" و"لعبة الست"، ولكن غيابها لتسع سنوات كاملة عن عالم الفن، وخوضها تجربة الدراما التليفزيونية للمرة الأولى، وشائعة أن دورها كتب خصيصا لزميلتها المبتعدة أيضا الأيقونة شيريهان، كل هذا دفع البعض لتوقع أن تقدم مردودا ضعيفا في شخصية "الست صباح" ولكنها خيبت كل هذه التوقعات، وحتى اللحظة تبدو سيمون الأفضل من بين كل نجوم العمل.
 
هيفاء وهبي وصفها البعض بـ"سيزيف" الذى يعشق التحديات الخاسرة، فبعد تجربتها الضعيفة في مسلسل كلام من ورق، اصرت على تكرار التحدى مع مسلسل "مريم"، ولكن ردود الفعل حتى الان مختلفة تماما، فهيفاء تقدم أداءا أقرب للإحتراف، وتتقمص دورها جيدا، ويبدو أنها ستخرج من ليالى الشهر الكريم منتصرة على غير المتوقع ، شريطة أن نتجاهل تماما دورها في مسلسل مولد وصاحبه غايب.
 
المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب مكتوب عليها الفشل من قبل عرض مسلسلها الأول "طريقي" ففى الأذهان ذكرى سيئة جدا لتجربتها في فيلم "ميدو مشاكل" أمام أحمد حلمي، كما أن التسريبات من داخل كواليس المسلسل كشفت أن  دروس التمثيل التى تلقتها شيرين لم تشفع لها أمام الكاميرا ما أدى لمشاكل مع المخرج، الذي تجاوز الأزمة بتقليل مشاهد شيرين في الحلقات الأولى ومنح مساحات لأباطرة التمثيل كسوسن بدر لإنقاذ المسلسل، ولكن المقربون منها يؤكدون أن الحلقات القادمة ستكشف عن موهبة حقيقة لشيرين وأن النص ظلمها بعدما قدمت دور مراهقة في الحلقات الأولى وهو ما يصعب تقمصه على أغلب الممثلات المحترفات.