ثلاثة سيناريوهات تحسم معركة زينة وأحمد عز.. غدا

زينة وأحمد عز من يضحك أخيرا

زينة وأحمد عز من يضحك أخيرا

زينة من كواليس زواج بالإكراه

زينة من كواليس زواج بالإكراه

زينة فى انتظار الأمل الأخير

زينة فى انتظار الأمل الأخير

ثلاث سيناريوهات فى انتظار الثنائى عز وزينة

ثلاث سيناريوهات فى انتظار الثنائى عز وزينة

غدا الخميس تنتهى المرحلة الأولى الشاقة من ماراثون الصراع القضائي بين النجم أحمد عز والفنانة زينة، حول إثبات نسب توأم الأخيرة للأول، بعدما ضربت هيئة القضاء موعدا للنطق بالحكم، ولن يخرج الأمر عن ثلاث حالات. 
 
الحالة الأولى وهى الأقرب للتحقق ستكون الحكم بإثبات نسب التوأم لأحمد عز استناداً على رفضه المتكرر للمثول أمام الطب الشرعي وهي قرينة قوية ضده تؤكد مزاعم زينة الراغبة في إثبات نسب وليس إثبات زواج كما يظن البعض، وهنا سيتقدم فريق الدفاع عن أحمد عز بدعوى عاجلة لإستئناف الحكم حتى لا تتمكن زينة من استخراج شهادات رسمية لصالح طفليها.
 
الحالة الثانية هي ميل هيئة المحكمة لتقرير النيابة الذي رأى رفض دعوى زينة لعدم كفاية الأدلة، علما بأن تحليل البصمة الوراثية ليس ملزما في قانون الأحوال الشخصية المصرية، وتقرير النيابة هنا ليس ملزما أيضا لهيئة المحكمة، ولا يحق لزينة وقتها استئناف الحكم وإنما ستخير ما بين نسب الأطفال لوالدها أو أن تمنحهما الدولة أسماء وهمية وفقا للقانون المنظم لتسجيل "أولاد السفاح". 
 
الحالة الثالثة هي قرار المجكمة بمد أجل الحكم، وهذه الخطوة لم تكن متوقعة ولكن صدر بالأمس قرار بندب رئيس المحكمة للعمل في وظيفة أخرى بديوان وزير العدل، ولا يعرف حتى اللحظة هل سيؤجل القاضي تنفيذ قرار ندبه حتى يصدر الحكم أم تمد هيئة القضاء أجل النطق في الحكم لموعد آخر؟