نجمات عدن من غياهب النسيان فى دراما رمضان

نجوى ابراهيم

نجوى ابراهيم

 ندى بسيونى

ندى بسيونى

وفاء مكي

وفاء مكي

سيمون

سيمون

رانيا محمود ياسين

رانيا محمود ياسين

الفنانة لوسى

الفنانة لوسى

داليا البحيرى

داليا البحيرى

الفت عمر

الفت عمر

النجاح الأول لدراما رمضان هذا العام تحقق منذ اليوم الأول باستعادة الشاشة الكبيرة للعديد من النجوم الذين ظلوا طي النسيان طوال السنوات الماضية، وبعضهن غاب حتى ظننا أنه سيعتزل ولن يعود .. تعرفي معنا على أشهر النجوم الذين عادوا لدراما رمضان بعد غياب.
 
أشهر عائدة للدراما بعد غياب طويل الإعلامية الكبيرة والنجمة المتألقة منذ أربعة عقود، نجوى إبراهيم فى مسلسل أستاذ ورئيس قسم مع الزعيم عادل إمام. 
 
الممثلة والمطربة سيمون التي قدمت أداءا مبهرا فى مسرح محمد صبحي وسينما محمد خان عادت إلى الساحة الفنية عبر مسلسل"بين السرايات" بعد غياب  ثماني  سنوات عن الشاشة الصغيرة لأسباب وصفتها "بضعف المستوى الفني"، وهو ما عوضته بظهورها مع النجوم باسم سمرة، روجينا، نجلاء بدر، سامي العدل وصبري فواز.
 
الفنانة رانيا محمود ياسين، عادت للتمثيل بعد موافقتها على الظهور كضيفة شرف في مسلسل "يا انا يا انتي" مع  النجمتين فيفى عبده وسمية الخشاب، ويقال أن سبب غيابها كان تفرغها لإعداد برنامجها الجديد "الناس وبس" على قناة CRT.
 
الفنانة ألفت عمر، عائدة إلى عالم الفن بعد غياب دام أكثر من عامين للاهتمام بابنها الأولسولى، وشاركت فى مسلسل "أستاذ ورئيس قسم"، بترشيح خاص من الفنان عادل إمام.
 
النجمة وفاء مكي انتظرت طويلا أدوار البطولة بعد خروجها من السجن إثر حادثة التعذيب الشهيرة، ولما يئست تماما عادت للأدوار المساعدة في مسلسل الكابوس مع غادة عبد الرازق.
 
النجمة الكبيرة لوسي غابت عن الشاشة خلال الثلاث سنوات الماضية منذ قدمت دورها في مسلسل سمارة، لعدم وجود متعة في التمثيل، ولكنها عادت هذا العام في مسلسل ولي العهد بعدما وجدته فرصة لتغيير الصورة النمطية عن زوجة الأب.
 
الفنانة داليا البحيري، تعتبر نفسها ابنة الرداما الرمضانية ولكن المشكلات الإنتاجية أطاحت بمسلسلها "خيانة عصرية" الذي كان مقررا عرضه خلال رمضان الماضي، ووجدت ضالتها هذا العام فى المسلسل الكوميدى "يوميات زوجة مفروسة".
 
حكايات شهرزاد فى مسلسل الف ليلة وليلة شهدت عودة الفنانة الغائبة منذ فترة ندى بسيوني، التي كانت واحدة من أشهر نجمات دراما رمضان في العقد الأول من القرن الحالي.