نجدت أنزور... إكتمال الرؤية في "إمرأة من رماد "

من كواليس

من كواليس " إمرأة من رماد "

من كواليس

من كواليس " إمرأة من رماد "

من كواليس

من كواليس " إمرأة من رماد "

من كواليس

من كواليس " إمرأة من رماد "

من كواليس

من كواليس " إمرأة من رماد "

من كواليس

من كواليس " إمرأة من رماد "

"اليوم الرؤية أصبحت أوضح"، فبعدما كنّا نكتفي بردّ الفعل على الحدث، انتقلنا إلى مرحلة الفعل"، هكذا صرح المخرج نجدت أنزور حول مسلسل "امرأة من رماد " عن نص للكاتب جورج عربجي، إنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي , ويأتي هذا المسلسل بعد مسلسل "تحت سماء الوطن" الذي تناول فيه الأزمة السورية عام 2013 وهو ما اعتبره أنزور أكثر تكاملاً للرؤية.
 
 مسلسل "امرأة من رماد" يروي حكاية بلد تواجه حرائق الحرب والطائفية وتدور أحداث العمل بصورةٍ رئيسية، حول السيّدة "جهاد" الذي تقوم بتجسيد شخصيتها الفنانة سوزان نجم الدين التي فقدت ابنها في تفجير إرهابي، ويرصد تداعيات ذلك على حالتها النفسية: وما تعانيه من انعكاسات أخرى كمختلف شخصيات العمل بسبب الأزمة السورية.
 
و اعتبرت النجمة سوزان نجم الدين أنّ قصّة "جهاد" هي :"حكاية سوريا، بما مرّت، وتمر به من أزمات، حين تكون قوية، يقف الجميع إلى جانبها، وعندما تقع في أزمة تكثر السكاكين في وجهها." وأوضح أنزور وجود محاور كثيرة أخرى يتطرّق لها العمل منطلقاً من هذه الأم التي فقدت ابنها بحادث تفجير إرهابي، مثلما حدث مع عشرات الأمهات السوريّات.
 
وأضاف: "ثمّة مجتمع تعيش فيه، تمثّل كل شخصياته مكونات مجتمعنا السوري، ونلامس فيه ما أصاب هذا المجتمع من شرخ طائفي بسبب الأزمة، لنحاول رأبه، وتجاوزه".
 
وقال أنزور إنّ المسلسل موجّه بصورةٍ رئيسية للمشاهد السوري، وسيجد نفسه فيه: "أيّاً كان انتماؤه، أو وضعه الاجتماعي، أو موقفه مما يجري في البلاد".
 
"إمرأة من رماد" تم تصوير معظم مشاهده في دمشق، إلى جانب مناطق ساخنة بالريف الدمشقي، ويضم على قائمة أبطاله صباح الجزائري، وائل رمضان، سحر فوزي، نادين تحسين بيك، سوسن ميخائيل وآخرين.