النجوم يدعمون العروس ديمة قندلفت بعد إهدار دمها

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

ديمة قندلفت

لطالما كان التعايش والتآخي الديني سمة بارزة ومميزة في المجتمع السوري وتجلت صوره على مدى قرون لم يعرف السوريون خلالها أي اختلاف وإن أظهرت الأزمة السورية الكثير من التطرف من بعض الأطراف ولكنها لم تصبح سمة بل طارئاً لن يجد له تربه خصبه، وزفاف النجمة ديمة قندلفت مؤخراً  من وزير الإقتصاد السوري "المسلم" أثار ردود فعل متباينة بين مؤيد ومعارض لتتفاقم الردود لدرجة إهدار الدم.
 
وكانت أجواء من التكتم سبقت زفاف قندلفت، بسبب الوضع الأمني في سوريا، فيما أكدت مصادر أن لائحة الضيوف ضمت أهل العروسين والأصدقاء المقربين فقط. ومن أبرز الفنانين الذي حضروا زفاف قندلفت زميلتاها شكران مرتجى وميسون أبو أسعد والمخرج باسل الخطيب.
 
والجدير بالذكر أن قندلفت (36 عاماً) التحقت في فترة سابقة من دراستها بكلية الإقتصاد، حيث درس وقام بالتدريس لها ايضاً عريسها الجزائري (38 عاماً) وتم تعيين الجزائري وزيراً في عام 2014، بعد أن كان مستشاراً اقتصادياً لمؤسسات استشارية خاصة، وشغل سابقاً منصب رئيس هيئة التخطيط في الدولة عام 2013. 
 
وكما يحصل عادة عند كل زفاف جديد لأحد النجوم انشغلت وسائل الإعلام بزواج الممثّلة السورية ديمة قندلفت خلال الأيّام الماضية. وتسابقت المواقع الفنيّة على نقل صور "خاصّة وحصريّة" من حفلة الزفاف، إلى جانب أخبار عن علاقة قندلفت بزوجها وزير الاقتصاد السوري همام الجزائري، وتفاصيل عن الفستان والماكياج والمدعوّين. 
 
إلا أن تفصيلاً آخر شغل بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي. تفصيلٌ هامشي بالنسبة لكثيرين، لكنّه "جوهريّ" بالنسبة للبعض، ويكشف النقاب عن تعصّب مكبوت، ينتظر أيّ شرارة ليشتعل. هكذا ركّزت بعض الصفحات على اختلاف ديانة الزوجين، وعلت أصوات تكفّر قندلفت، وتتهمها بالتخلي عن دينها. تلك التعليقات لم تكن لتحظى بأيّ قيمة في الفضاء الإلكتروني الواسع، لولا تهافت مئات المعلّقين إلى شتم العروس، وتكفيرها.
 
ومن المفيد ذكره أن قندلفت أدت على الشاشة مراراً دور امرأة ترتبط برجل من ديانة مختلفة. ففي مسلسل "بنات العيلة" لرشا شربتجي (2012) لعبت دور شابة مسيحيّة تمنع من التواصل مع أهلها بسبب زواجها من مسلم. وفي "علاقات خاصّة" لشربتجي أيضاً، لعبت دور مسيحيّة تتزوّج بمسلم، ويحاول شقيقها وابن عمّها قتلها لتدنيسها "شرف العائلة".
 
وهذا الأمر كان له صدى عند  بعض اصدقاء وزملاء ديمة منهم الفنانة لما ابراهيم التي قالت عبر صفحتها ع شبكة التواصل الإجتماعي الفيسبوك: "انا مصدومة بيللي عم اقراه !!!!، بس بالنهاية هدول بيعبروا عن حالون مابيعبروا عن مجتمع مسيحي كامل _ انا برأيي قمة الحضارة الزواج من دينين مختلفين لأنو نحنا انسان كلنا بالنهاية والله ما حرّم الزواج من غير دين لانو كلنا منعبدو _ فا مافي حق للبشر انو تحاسب صبية او شب اتجوز من غير دين وماحدا دخلو _ و ديمة قندلفت رفيقتنا مو اول وحدة بالوسط او خارج الوسط او بسوريا او بالعالم بتتجوز انسان من غير دين في صبايا وشباب كتير والحب ما بيعرف دين _ هاد الدين يللي متمسكين بحبالو ومانكون فهمانين منو شي !!!!! وآخر شي بحب قلون انتوا مادخلكون وياعيب الشوم بس اهتموا بحالكون واتركوا غيركون _ والف مبروك لرفيقتنا النجمة ديما وعريسا الوزير همام الله يهنيون".
 
النجمة شكران مرتجى قالت: "زواج صديقتي الغالية النجمة ديما قندلفت من الدكتور همام جزائري ....هو مثال لسوريا اللي ربينا فيها واللي بدنا ياها الله محبة .....مبروك ديما وهمام الله يوفقكم".
 
النجم قصي خولي  بارك هذا الزواج وقال: "مبروك لصديقتي الفنانة زواجها".
 
الفنانة ميسون ابو اسعد باركت لها وحضرت العرس أيضاً .