بعد خمس أشهر.. عبد المنعم عمايري ينزل عن فرسه

عبد المنعم عمايري

عبد المنعم عمايري

عبد المنعم عمايري

عبد المنعم عمايري

عبد المنعم عمايري

عبد المنعم عمايري

عبد المنعم عمايري

عبد المنعم عمايري

عبد المنعم عمايري

عبد المنعم عمايري

عبد المنعم عمايري

عبد المنعم عمايري

إنتهى الفنان عبد المنعم عمايري من تصوير دوره في المسلسل الإجتماعي "فارس وخمس عوانس" بعد مرور ما يقارب الخمس أشهر على التصوير وذلك بعد أن مر العمل بعدة مشاكل بسبب التنسيق للفنانيين واختفاء الفنانة لينا دياب إحدى الشخصيات الرئيسية في العمل.
 
عمايري جسد في العمل شخصية "فارس" وهو خال الفتيات الثلاثة "فتون، فرح، وفريحه"، وشقيقهن "حازم"، ويعيش معهم سلسلة مغامرات، قصص، ومواقف طريفة، في رحلة بحثهم المعقدّة عن شريك العمر، تصطدم بعقبات تضعها أمامهم، والدتهم المتسلّطة "تهاني".
 
ولا يسلم "فارس" أيضاً من تسلّط شقيقته، وتحكمها في كافة تفاصيل حياته، باعتباره يدير مكتباً عقارياً، تحت إشرافها، إلا أن ذلك لا يحول دون خوضه مجموعة من قصص الحب والعلاقات النسائية المثيرة. 
 
كما أن جميع شخصيّات العمل الرئيسية لها ماضٍ عاطفي، حيث مرّوا بعلاقاتٍ وقصص عاطفية، قبل بلوغهم "مرحلة العنوسة" بالمعيار الاجتماعي السائد.