زينة مستاءة من إعلامية مصرية وصورة لإبنها الأشقر!

صورة زينة مع الطفلة منذ سنوات

صورة زينة مع الطفلة منذ سنوات

زينة

زينة

زينة

زينة

يبدو ان صبر زينة بدأ بالنفاذ جراء تداول وسائل الإعلام صورة لها وهي تحمل بين يديها طفلا ذا شعر أشقر والترويج بأن هذه الصورة لإحد توأميها، ما دفع الأولى بأن تنفي الأمر بشدة.
 
وقالت زينة في تعليق لها على الصورة التي أعادت نشرها على مواقع التواصل الإجتماعي: "الصوره دي متصوراها من 6 سنين، والطفلة دي بنت مش ولد، والبنت دي الله يرحمها ومش مصريه اصلا وعندي على الانستغرام من زمان شوفوا تاريخ الصورة.. كفاية ظلم وتضليل الرأي العام وكذب واستغلال، مش هأسكت تاني.. كفاية إشاعات".
 
وفي سياق متعلق، أعربت زينة عن استيائها الشديد من تصريحات الإعلامية منى عبدالوهاب مقدمة برنامج "مصارحة حرة"، على قناة TEN الفضائية، التي قالت ان الأولى اشترطت الحصول على مليون جنيه مقابل الظهور بإحدى حلقات البرنامج، للتحدث عن أزمتها مع الفنان أحمد عز.
 
وردت زينة عبر موقع "انستغرام" قائلة ان أحد الصحف "منزلة خبر إني طلبت من برنامج معرفوش ومذيعة معرفهاش فلوس، علشان أتكلم عن أبو الولاد المحترم، والحقيقة إن كل ده كذب، لأن أصلاً محدش معاه رقمي يكلمني ولا كلمت حد، ويوم ما هاطلع في برنامج هاطلع في أكبر برنامج مع أهم إعلامي أو إعلامية من وجهة نظري".