الدكتورة ثريا عبيد أول سعودية تتولى رئاسة لجنة في مجلس الشورى

د.ثريا عبيد

د.ثريا عبيد

عضوات مجلس الشورى

عضوات مجلس الشورى

د.ثريا عبيد

د.ثريا عبيد

د.ثريا عبيد

د.ثريا عبيد

كان القرار التاريخي الذي سمح للمرأة السعودية بتولي منصب عضو مجلس الشورى سابقاً بوابة العبور الفعلية لكي تصعد المرأة السعودية إلى رئاسة إحدى اللجان المتخصصة، حيث تولت الدكتورة ثريا عبيد رئاسة إحدى لجان المجلس لأول مرة في تاريخ السعودية، وبذلك تكون أول امرأة سعودية تصعد إلى هذا الموقع بعد ثلاث سنوات من دخول النساء إلى المؤسسة البرلمانية.
 
وتولت الدكتورة ثريا عبيد منصب رئيس لجنة حقوق الإنسان، بعد أن أيد مجلس الشورى نتيجة انتخابها، لتصير أول امرأة تتولى رئاسة لجنة بالمجلس. 
 
وكانت اللجنة قد اجتمعت يوم الاثنين، وانتخبت الدكتورة ثريا رئيسًا للجنة، وسعود الشمري نائبا لها، قبل أن يقوم أعضاء المجلس بالتصويت على اختيار اللجنة.
 
وحسب العرف السائد، يتولى نائب رئيس اللجنة مهام الرئيس في حال خلوِّ المنصب، وهو ما حدث، إذ كانت الدكتورة ثريا تحتل منصب نائب الرئيس في اللجنة التي تضم في عضويتها 6 نساء ورجلين فقط، حيث ظل التمثيل الذكوري منحصرا في العضوين الدكتور أحمد الشويخات، والدكتور عبدالله الظفيري.
 
وكانت عضو مجلس الشورى الدكتورة ثريا عبيد، قد باشرت مهمات عملها كرئيس للجنة حقوق الإنسان والهيئات الرقابية بالإنابة، منذ عدة أيام، بعد أن أصبح المنصب شاغراً لها لتباشر مهامها بالمجلس، بصفتها نائب الرئيس السابق لها، وذلك بعد مغادرة رئيسها السابق الدكتور ناصر الشهراني، بعد أن تم تعيينه بأمر ملكي نائبا لرئيس هيئة حقوق الإنسان الحكومية، والتي تتبع تنظيميا لرئاسة مجلس الوزراء. 
 
علماً بأن لجنة حقوق الإنسان والهيئات الرقابية، تختص بدراسة المواضيع ذات الصلة بهيئة حقوق الإنسان والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وهيئة الرقابة والتحقيق وديوان المراقبة العامة، والأنظمة واللوائح المتصلة بها، والاتفاقات الدولية أو الثنائية أو الإقليمية ذات العلاقة. 
 
يُذكر بأن الدكتورة ثريا أحمد عبيد، المدير التنفيذي السابق لصندوق الأمم المتحدة للسكان، قد تم اختيارها مؤخراً للفوز بجائزة الأمم المتحدة للسكان للعام 2015م، نظير بصماتها الواضحة في هذا المجال، ويعد صندوق السكان التابع للأمم المتحدة أكبر مصدر متعدد الأطراف لمساعدة السكان في العالم.