الدكتوراه الفخرية للفنان السعودي عبادي الجوهر

 منح الجوهر الدكتوراة الفخرية

منح الجوهر الدكتوراة الفخرية

عبادي الجوهر

عبادي الجوهر

صورة جماعية للفنانين بالحفل

صورة جماعية للفنانين بالحفل

عبادي الجوهر

عبادي الجوهر

عبادي الجوهر

عبادي الجوهر

مسيرة فنية حافلة بالابداعات الغنائية التي أثرت الفن الخليجي والعربي، هي مجمل المشوار الفني الطويل الذي سار به الفنان السعودي الكبير عبادي الجوهر، والذي لقب بـ "أخطبوط العود"،  وبـ"سفير الحزن"، وكذلك لقب بـ "موسيقار الجزيرة".
 
واستحق الفنان القدير عبادي الجوهر، عن جدارة منحه درجة "الدكتوراه الفخرية" التي منحتها له أكاديمية الفنون المصرية، وذلك في حفل أقيم منذ عدة أيام في قاعة سيد درويش في القاهرة ضمن فعاليات احتفالية "مصر تفخر بعروبتها"، وذلك برعاية وزير الثقافة المصري عبدالواحد النبوي، وبحضور عدد من الوزراء المصريين وسفراء عرب وأجانب.
 
وأوضحت الدكتورة أحلام يونس رئيسة الأكاديمية، إن تكريم الجوهر يأتي تقديراً لمجمل مشواره الفني الطويل والحافل بإبداعات غنائية موسيقية أثرت الفن العربي، فيما أبدى الجوهر في كلمته التي ألقاها خلال الحفل سعادته بالتكريم وشكر الأكاديمية والمصريين، قائلاً "إذا كانت مصر تفتخر بعروبتها فنحن نفخر بمصر ونعتز بها.. مصر تتلخص اليوم في أكاديمية الفنون"، وقدم أغنية بهذه المناسبة حملت عنوان "مصر آيات في كتاب" من كلمات بندر سعود.
 
لم يكن الجوهر هو الفنان الخليجي الوحيد الذي تم تكريمه، بل أن الأكاديمية منحت الدكتوراه الفخرية أيضاً للفنان الإماراتي حسين الجسمي، والفنان الكويتي عبد الله الرويشد، وكذلك الفنانة المصرية شادية حيث حضر نيابة عنها ابن أخيها، وذلك تقديراً للجهود التي قـدموها خلال مشوارهم في إبراز الأغنية في بلدانهم وإيصالها إلى العالم العربي والأوروبي.
 
وقد وصفت رئيسة الأكاديمية الدكتورة أحلام يونس، الفنانين الأربعة بأنهم "شموس في سماء الفن... أسهموا في رفع المستوى الثقافي والفني في العالم العربي" وشددت على دور الأكاديمية في احتضان المبدعين العرب وتكريمهم.
 
يُذكر بأن حفل منح الدكتوراه الفخرية الذي اقامته أكاديمية الفنون بالقاهرة قد تحول إلى مظاهرة فنية غلب عليها الدفء الإنساني والغناء والموسيقى أكثر من الصرامة الأكاديمية، حيث تغنى فيه الرويشد بأغنية "مصر التي في خاطري" من كلمات أحمد رامي وألحان رياض السنباطي، وقدم حسين الجسمي أغنية "بحبك وحشتيني".