حاتم علي: "العرابين" هدر للجهد

حاتم علي

حاتم علي

حاتم علي

حاتم علي

حاتم علي

حاتم علي

حاتم علي

حاتم علي

حاتم علي

حاتم علي

يواصل المخرج حاتم علي تصوير المسلسل الإجتماعي "سفينة نوح" بين مناطق جبيل وعمشيت وغيرها في لبنان، على أن تنتقل كاميرا العمل إلى أبو ظبي لاحقاً بعد إنجاز المشاهد المقرّر تصويرها على الأراضي اللبنانيّة.
 
المخرج حاتم علي أبدى رأيه فيما يتعلق بإنتاج عملين هذا الموسم مقتبس عن الرواية ذاتها "سفينة نوح" و "العراب"  معتبراً أن "صناعة عملين متشابهين في موسم واحد، هو هدر للجهد والمال".
 
وأوضح حاتم أن التشابه بين المسلسلين هو "على صعيد الفكرة فقط، ما يخلق إشكالية حول إمكانيّة وجود تقاطعات بينهما"،لكنّ "سفينة نوح" يعتمد على "الرواية من حيث الخطوط العامّة، ويتحدّث عن شخصيّات سوريّة، ضمن عائلة كبيرة، تتألّف من أب وأولاد، ويسرد العلاقات التي تربطهم بمحيطهم، كما يتناول العمل فترة ما قبل الأزمة السوريّة، وذلك وجه الاختلاف الأساسي بينه وبين مسلسل "العراب" الذي يعود إلى أحداث تبدأ في ستينيات القرن الماضي".
 
أما عن حضور الأزمة السوريّة في خلفيّة هذا عمله هذا الموسم أيضاً قال "إنّ أيّ عمل ننجزه اليوم لا يمكن أن يتجاهل ولن يتجاهل ما وصلت إليه الأمور في سوريا".