نجدت أنزور يحارب الإرهاب بالفن

نجدت أنزور

نجدت أنزور

نجدت أنزور

نجدت أنزور

نجدت أنزور

نجدت أنزور

نجدت أنزور

نجدت أنزور

نجدت أنزور

نجدت أنزور

نجدت أنزور

نجدت أنزور

يقوم المخرج نجدت أسماعيل أنزور بتصوير عمله الإجتماعي الذي يحاكي الأزمة السورية "أمرأة من رماد".
 
وعن عمله هذا قال أنزور أن العمل سيوثق حالات إنسانية من الأزمة ولن يوثق الأزمة نفسها، مع التركيز على الخط الطائفي بالعمل لأن الموضوع الطائفي من ضمن "نسيج الحرب المشنة على سوريا، والطائفية نتيجة للأزمة، فأعداؤنا يبحثون عما يفرقنا ومن واجب الدرامي أن يحل المشكلة".
 
وعن كيفية تناول العمل لموضع شائك ومعقّد كهذا قال أنزور: "سنعود للقصة من تفاصيلها كيف يرى كل طرف الموضوع الطائفي، فالطرف الخارجي يعمل عليه لتحقيق شرخ اجتماعي ودفع الناس للاقتتال، ونحن إن لم نعمل على مواجهة هذا الأمر بالدراما فالآخرون سيستغلّونه ضدنا".