النجم إبراهيم يسري يرحل بيوم مولده

إبراهيم يسري

إبراهيم يسري

إبراهيم يسري

إبراهيم يسري

إبراهيم يسري

إبراهيم يسري

بينما كان يستعد كل رفاق رحلة الفن للإحتفال بعيد مولده بصحبة ابنه الفنان الشاب محمد، سلم الفنان الكبير إبراهيم يسري الروح، وغادر الحياة أمس الأثنين عن عمر 65 عاماً، أثر هبوط حاد بالدورة الدموية باغته أثناء تواجده بالمستشفى بسبب مشاكل في الكلى، وستشيع الجنازة ظهر اليوم.
 
وكان محمد نجل الفنان قد نشر صورة له على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك وكتب تحتها: "أنا طول عمري بحاول إني مطلبش أي حاجة من أي حد.. بس النهارده 20 أبريل عيد ميلاد أبويا.. ضهري و سندي في الحياة.. أبويا بقاله أكتر من يوم في العناية المركزة.. أرجوكم و النبي إدعولو"، وذهب بصحبة الفنان الكبير فاروق الفيشاوي للاحتفال معه بعيد ميلاده، ولكنه أسلم الروح قبل وصولهما بدقائق، وأصر الفيشاوى على فتح ثلاجة حفظ الموتى لتقبيل صديق عمره الراحل وبعدها انهار من البكاء.
 
يذكر أن إبراهيم يسريمن مواليد 20 أبريل 1950، التحق بكلية التجارة ودرس بها لمدة عامين، ثم غير مساره ليحصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية 1975، وانضم إلى مسرح الطليعة، ثم اتجه إلى التليفزيون وهناك عرف طريق الشهرة، مع ملحمته الأولى "الشهد والدموع"، والرائعة "المال والبنون" و"ليالي الحلمية"، "أوبرا عايدة"، و"رحلة السيد ابو العلا البشرى"  مع أعمال قليلة فى عالم السينما منها الإرهابى ومرجان أحمد مرجان مع الزعيم عادل إمام ودوره كضيف شرف "فيلم ثقافي" ويبلغ مجموع ما قدمه 126 عملا فنيا أغلبها في مجال الدراما التلفزيونية.