"خليها علينا".. عندما تبلغ السخافة أوجها!

 في خليها علينا

في خليها علينا

أروى

أروى

 اروى في نورت

اروى في نورت

أروى في برنامج خليها علينا

أروى في برنامج خليها علينا

أثناء تقليدها لاليسا

أثناء تقليدها لاليسا

نجحت الفنانة اليمنية أروى في إثبات نفسها كمقدمة برامج مثل "آخر من يعلم" و"نورت" من خلال أسلوبها الخاص في محاورة الضيوف، وطريقتها الذكية في استخراج المعلومات منهم، والدليل استمرار البرنامج لعدة مواسم، لكنها عادت إلينا اليوم ببرنامج "خليها علينا" المستنسخ من البرامج الحوارية الساخرة الأجنبية.
 
أروى تستهل البرنامج بمقدمة ساخرة، حيث تختار موضوعاً معيناً ليكون محور فقرتها، وهي مواضيع أساسية تمر بحياتنا اليومية مثل عمليات التجميل... ولم تنجح أروى في استقطاب الجمهور لمشاهدة برنامجها من خلال تقليد بعض النجمات، حيث عملت على تقليد اليسا في حلقة سابقة، وفاجأتنا بالأمس برقصها وتمايلها أثناء تقليدها للنجمة ميريام فارس، فهل أصبحت برامجنا العربية فارغة المحتوى، ومحاولة تحقيق أعلى نسبة مشاهدة على حساب الآخرين؟ على الرغم أنها تقوم باستضافة ضيوف لهم ثقلهم على الساحة الفنية مثل كاظم الساهر.
 
كما أننا نستغرب لمحطة مهمة مثل "شاشة العرب MBC" عرض مثل هذا النوع من البرامج التي لم نعهدها من قبل، خصوصا أنها لا تقدم أي فائدة للمشاهد!
 
كما لاحظنا أن البرنامج نسخة من THE TONIGHT SHOW لجيمي فالون، و برنامج "هيدا حكي" الذي يقدمه النجم اللبناني عادل كرم على شاشة MTV اللبنانية، لذا لم نشاهد أي جديد في البرنامج، حيث تعتمد أروى استعراض مكياجها ولباسها، كما أنها لم تنجح بتاتاً في "خفة دمها" المصطنعة، والواضحة للمشاهدين، حيث كنا نتمنى لو أنها استمرت في برامج أخرى بعيدة عن السطحية، بدلا من الوقوع في فخ "التقليد".
 
 
وتقلد اليسا:

السؤال الذي نطرحه هنا: هل ستوافق أروى على تقليد أي نجمة أخرى لها على سبيل الدعابة!
 
نترك لكم الحكم أعزاءنا القراء.