الجمهور يرفض "تضحية" برواس حسين وزوجها

برواس مع زوجها جوران

برواس مع زوجها جوران

برواس حسين

برواس حسين

برواس حسين

برواس حسين

برواس حسين

برواس حسين

برواس حسين

برواس حسين

على غرار المطربين العرب الذين يعلنون عن وقف حفلاتهم الفنية تضامنا مع شعوبهم، كشفت الفنانة الكوردية الشابة برواس حسين، عن رفضها وزوجها لعروض مغرية بإقامة حفلات فنية بأجر بلغ 100 ألف دولار، ولكن على غير المعتاد لاقت هجوما من معجبيها الذين اعتبروا الاعلان مبالغة "غير مقبولة" بل ونصحوها بقبول العروض فورا والتبرع بعائدها لأهالي ضحايا الإرهاب فى العراق.
 
برواس التي تعلمت كل الحيل الفنية أثناء تواجدها بكواليس برنامج "آراب أيدول"، ظنت أن الخبر سيجمع حولها المزيد من المعجبين، وعززته بصورة تجمعها بزوجها كوران صالحي نشرت عبر حساباتها الموثقة على إنستغرام وتويتر والفيسبوك، وعلقت عليه قائلة: "لن نغني وأم الشهيد تقيم العزاء لولده". 
 
فجاء الرد صاعقا من متابعيها بأنه لو كانت العروض صحيحة فيتوجب عليها قبولها فوراً والتبرع بها لأم الشهيد فالبكاء بجوارها لن ينفع أحدا، وتوالت التعليقات المشككة بشدة في صحة الرقم، مع تلميحات بأن هذه التضحية مفبركة وغير مقبولة.