البرود سيد الموقف فى أكس فاكتور

اليسا

اليسا

دنيا سمير غانم

دنيا سمير غانم

 راغب علامة

راغب علامة

جلسة تصفية المواهب

جلسة تصفية المواهب

اليسا

اليسا

 لجنة التحكيم

لجنة التحكيم

اجتماع حكمة راغب وغزل إليسا وحنان دنيا سمير غانم، ليس كافيا فيما يبدو لإنجاح الموسم الأول "البارد جدا" من برنامج أكس فاكتور، فرغم مرور الحلقة الثالثة بالعديد من المواقف المثيرة، الا أن البرنامج لا زال واقعا فى فخ الرتابة والملل، وفشل دائما فى تصدير روح المنافسة للجمهور.
 
إليسا بدا واضحا أنها لا تملك الا التغزل فى عيون المواهب الشابة، بينما حكمة راغب الساعية لتزويج المواهب فى الحلقة الأولى، تحولت بالأمس للبحث عن وظيفة للمواهب الخاسرة، وكالعادة بقيت دنيا سمير غانم مجرد مشجعة لا تملك قرارها الا بعدما تسمع رأى ثنائى اللجنة .
 
حتى فى الفقرة الخاصة بتصفية المقبولين لعشرة مواهب فى كل فرع، بدت معايير الاختيار غامضة واقرب للصدف والاستظراف منها للمعايير الفنية، كما فشلت كل محاولات اللجنة لبث روح الإثارة أثناء إلقاء الأسماء المتأهلة للتصفية الأخيرة قبل العروض المباشرة.
 
المثير أن آداء سيمون كول مؤسس وصاحب فكرة البرنامج على مستوى العالم، جاء رتيبا كلجنة الحكم العربية، وخلا من الإثارة المعتادة فى النسخة الإنكليزية، وقد كلف راغب بالإشراف على الغناء الفردى باللغات الأجنبية، ومنح إليسا الإشراف على الصولو العربى، بينما تبقى لدنيا الفرق الفنية.
 
ترى هل ستتأجل الإثارة للعروض المباشرة؟