عندما تناقض أحلام نفسها !

أحلام

أحلام

أحلام خلال جلسة التواصل

أحلام خلال جلسة التواصل

أحلام

أحلام

أحلام

أحلام

تحدثت الفنانة أحلام الشامسي عن تجربتها مع العالم الإفتراضي خلال استضافتها في فعاليات اليوم الأول لقمة رواد التواصل الاجتماعي العرب ، حيث أكدت أن هذه الوسائل أتاحت لها فرصة الوصول لشريحة أكبر من الجمهور ما ساهم في التواصل دون حدود أو حواجز. 
 
وترى الفنانة الإماراتية أن أجمل ما جاءت به وسائل التواصل الاجتماعي هو  أنها قربت بين  جميع الدول العربية ووفرت فرص للتواصل بين شعوبها وأفراد مجتمعاتها. 
 
وأشارت أحلام إلى أن وسائل التواصل تمثل لها مصدراً تستمد منه الطاقة الإيجابية، و اعتبرت أن الشخص الذي لا يمتلك أي حسابات شخصية على أي من وسائل التواصل الاجتماعي مثله مثل من يظل ينتظر قطاراً رحل منذ زمن طويل ولن يأتي أبداً. وتستشهد أحلام بأحدى المواقف التي تعكس كيف ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في إزدياد أعداد المعجبين بفنها في كافة أنحاء الوطن العربي، حيث قالت أنها تفاجئت بعدد الجمهور الحضور في إحدى الحفلات الغنائية التي أقيمت في المغرب، والذي تجاوز الـ 75 ألف، وحين تقصت عن الأمر تأكد لها أن معظم الحضور هم من متابعيها ومحبيها عبر وسائل التواصل الاجتماعي. 
 
الغريب في تصريحات أحلام، وما تستمده من طاقة إيجابية من وسائل التواصل الاجتماعي لا يمت للواقع بصلة، فالمعروف عنها أسلوبها الهجومي لكل من يقوم بكتابة أي تعليق لا يعجبها، بل توظف جمهورها "الحلومي" كما تحب وصفهم بمهاجمة كل من يقوم بهذا الأمر، ولا تتردد أيضا في مهاجمة أي صحافي يقوم بانتقادها، لذلك هل بالفعل تستمد طاقتها الإيجابية من خلال إيذاء الآخرين؟