هل يستغل رابح صقر جماهيرية محمد عبده؟

محمد عبده ورابح صقر

محمد عبده ورابح صقر

 غلاف البوم رابح صقر الجديد

غلاف البوم رابح صقر الجديد

الفنان محمد عبده

الفنان محمد عبده

طرح المطرب السعودي رابح صقر، منذ عدة أيام ألبومه الجديد الذي يحمل عنوان "أوجه المعنى" والذي يعود فيه صقر، إلى جمهوره بقوة بعد غياب سنوات طويلة.
 
الألبوم الجديد يتضمن 38 أغنية جديدة، كتبها 23 شاعرا، ولحنها 7 ملحنين، وقام بتوزيعها 8 موزعين موسيقيين، وقد استغرق إنجاز هذه الأغاني قرابة ثلاث سنوات. 
 
ويتضمن الألبوم أيضاً "دويتو" سجله الفنان رابح صقر مع فنان العرب محمد عبده، بعنوان "قدر شعور". 
 
وعلى الرغم من أن فنان العرب محمد عبده، كان من أوائل المهنئين للفنان رابح صقر على ألبومه الجديد، إلا أن بوادر أزمة بينهما تلوح في الأفق!
 
سبب هذه الأزمة أن فنان العرب لم يكن على علم مسبق بطرح "الدويتو" في ألبوم رابح صقر!
 
حيث أكد محمد عبده في إحدى مقابلاته الصحافية بأنه سجّل ديو "قدر شعور" مع الفنان رابح صقر، ولم يعلم بطرحه في ألبومه الجديد، حيث قال: "لم أكن أدري أنها ستطرح في ألبوم رابح الجديد، وهذا الديو تم تسجيله معه حبياً بناء على رغبة الشاعر".
 
وأضاف فنان العرب خلال المقابلة الصحافية: "رابح طبعاً سيستفيد من جماهيريتي، وسيأخذ من نصيب محمد عبده بالنسبة إلى مسألة توزيع وتسويق ألبومه".
 
فهل تعمد رابح صقر استغلال جماهيرية محمد عبده فعلياً، على الرغم من أنه فنان يمتلك قاعدة جماهيرية ضخمة، أم أن طرح الديو في الألبوم جاء بنية حسنة من رابح كإضافة مميزة لألبومه؟