أيمن رضا يعلن الحرب على الأعمال الشامية

أيمن رضا

أيمن رضا

أيمن رضا

أيمن رضا

أيمن رضا

أيمن رضا

أيمن رضا

أيمن رضا

بتصريحات نارية وصف الفنان أيمن رضا الأعمال الشامية بأنها تكرس التخلف رغم أن بعضها جيد. وقال أن  "الحصرم الشامي" هو الوحيد الذي يوثق لتاريخ دمشق عن طريق "يوميات البديري الحلاق". ولا يمكن لأحد أن يكذب عليه لأنه خلق وعاش ولا يزال يعيش داخل السور الدمشقي القديم.
 
أضاف: "المشكلة تكمن في ضعف ثقافة القائمين عليها خصوصاً المخرجين، ودمشق ليست مسرحاً لضرب السكاكين إنما هي عاصمة عريقة يحكى عن ثقافتها أولاً والمرأة الدمشقية أبعد ما تكون عما طرحت في تلك الأعمال".
 
قال: "برأيي الأعمال الشامية هي التطرف بحد ذاته لأنها تعيدنا 1800 عاما للوراء".
 
وعن مشاركته في أحد أجزاء  باب الحارة قال "فقط لأنه عرض على mbc وكنت بحاجة للانتشار العربي".  وعن الأعمال العربية اعتبر أنها ضرورية ومهمة لكن يجب أن تبتعد عن الصبغة السياحية والوهمية والتفصيلية بناء على قوالب المنتجين والمعلنين مسبقة الصنع.