نجوم الدراما السورية يرثون الراحل الكبير عمر حجو

عمر حجو

عمر حجو

عمر حجو

عمر حجو

عمر حجو

عمر حجو

عمر حجو

عمر حجو

عمر حجو

عمر حجو

عمر حجو

عمر حجو

عمر حجو

عمر حجو

في حضرة الغياب يكون للكلام طعم الحنظل فها هم عمالقة الفن يتساقطون كالشهب ويسقط نجم فني آخر حفر في الذاكرة البعيدة والقريبة تاريخا حافلاً ومشرقا وكان لحضوره المديد في الفن والحياة علامات فارقة لن يمحيها غياب الجسد... عمر حجو سيشتاقك المسرح الذي بدأت على خشبته وستتذكرك أول فرقة مسرحية خاصة أسستها في عام 1956 وحملت اسم "الفنون الشعبية" وسيبقى المسرح القومي الذي ساهمت في تأسيسه مدينا لك بكل ما قدم من مسرحيات وسيبقى المسرح الجوال بصمتك التي لا تمحى ويبقى للشاشة الصغيرة التي أطليت منها على الملايين بالعديد من الأعمال التلفزيونية  حضورا لن يمحى.  
 
النجمة شكران مرتجى نعته قائلة: "البقاء لله بفناننا الكبير عمر حجو العزاء لنا وللغالي ليث حجو وسالم حجو وكل العائلة ......أنهكته ألام حلب فرحل .. .حسبي الله ونعم الوكيل".
 
سلمى المصري: "وداعا للفنان الإنسان والأب والأخ وداعا عمورة رحلت عنا جسدا ولكن تاريخك الفني الغني وابداعك في الكتابة وأعمالك الفنية باقية شاهده على تفانيك ومحبتك وتأثيرك في الدراما السورية والمسرح السوري ومسرحيات فرقة تشرين مع الأستاذ دريد لحام الله يطول بعمره ذكرياتي معك كتيرة من خلال السفر سنوات فيها مواقف حلوة كنت لنا المدير والأب والموجه وكاتم أسراننا انت إنسان لايتكرر ولكن من خلف ما مات سيكمل مسيرتك الفنية الليث حجو وسالم.  أتقدم بالتعازي الحارة لعائلتك الكريمة ولأسرتك الفنية والله يصبرهم ويصبرنا على فراقك رحمك الله وأدخلك فسيح جناته وإن لله وإن إليه راجعون سنفتقدك دائما".
 
دينا هارون كتبت: "قبل اربع سنين كنا نسيانين انو الموت دايما قريب من كل شخص فينا .. اليوم الموت عايش معنا بكل لحظة .. وكل يوم عم نودع غالي علينا او على ذاكرتنا وذكرياتنا .. 
 
الفنان عمر حجو .. الله يرحمك .. 
 
انا لله وانا اليه راجعون .."
 
تولاي هارون: "لاتزال قامة في حضرة الغياب… احتللت مساحة في الروح… غيابك ليس مجرد خسارة في دنيا الفن والأصاله… غيابك حسره في لحظة الحضور .. لن ننساك… 
 
لست أدري أستاذ ليث أنعزيك أم نعزي أنفسنا… العمر إلك وإلنا".
 
جيهان عبد العظيم: "عندما قدمت دور أبي بآل الجلالي كنت احن واطيب اب ولما عملت دور زوجي  بالبقعة السوداء كنت تاخد بالك مني وخايف عليي وقتها كنت عم راقبك...بالله قديشك متواضع وكبير ومش ولازم أجيال تتعلم منك التواضع والأخلاق، رحمك الله عمر حجو ‫اليوم  المرحوم من دمي ولحمي".
 
سوسن أرشيد: "ستبقى في الذاكرة ياكبيرنا وأستاذنا الفنان الجميل عمر حجو ...ستبقى في الذاكرة بما قدمته من ادوار وماقدمته من محبة ...كنت قدوة في الأخلاق والطيبة والالتزام ...السلام لروحك والصبر كل الصبر لأولادك واهلك ومحبينك ...الرحمة لك ولاولادك طول البقاء".
 
دريد لحام: "عندما تختنق الكلمة وتغيب ضحكتك .. يبقى الكلام دونما جدوى ودونما معنى .. لاكلام يقال فغيابك اكبر من ان تلخصه الكلمات  عمر حجو الانسان .. الفنان .. الصديق .. الاخ .. المعين .. الرحمة لروحك يا رفيق الدرب .."
 
سوسن ميخائيل: "الرحمة لروحك الشفافة العظيمة كنت لنا الاب والاستاذ
 
وداعا لجسدك وروحك باقية معنا".