ياسمينا تنجو من الموت وتستكمل آرابز غوت تالنت

ياسمينا تنجو من الموت

ياسمينا تنجو من الموت

ياسمينا تنجو من الموت

ياسمينا تنجو من الموت

ياسمينا تنجو من الموت

ياسمينا تنجو من الموت

تعرضت الموهبة الشابة ياسمينا لحادث سير مروع أثناء عودتها من دار الأوبرا المصرية لمنزلها بمحافظة الإسماعيلية، ولكنها سارعت بطمأنة جمهورها على سلامتها، مؤكدة أن الحادث لن يمنعها من مواصلة البحث عن لقب آرابز غوت تالنت.
 
ياسمينا كشفت تفاصيل الحادث، مؤكدة أن عجلة القيادة إختلت في يد والدها ناصر العلواني أثناء عودتهما برفقة شقيقتها الكبرى من القاهرة لللإسماعيلية بسبب سوء الأحوال الجوية وإرهاق التحضير لحفلها بمناسبة يوم الحب، إذ ارتطمت السيارة بجدار إسمنتي بعدما دارت حول نفسها أكثر من خمس مرات.
 
ياسمينا تم نقلها للمستشفى فورا للتأكد من عدم إصابتها بأي كدمات أو رضوض أو نزيف داخلي، وتم الإطمئنان على سلامتها وجاهزيتها للسفر لخوض النهائيات في بيروت بعد إسبوعين. وقالت: "الحمدلله قدر الله وما شاء فعلا كما منحتني السلامة ونجيتني امنح السلامة لبلادي وأبنائها وكل أبناء الأمة العربية". وبعدها أضافت: "العين فلقت الحجر"، في إشارة منها لتعرضها للحسد!!
 
يذكر أن التلفيات توقفت عند حدود السيارة فقط ولم يصب والدها بسوء.