سهير رمزي تبحث عن بيت للمسنين

سهير رمزي

سهير رمزي

سهير رمزي

سهير رمزي

سهير رمزي

سهير رمزي

رغم أنها معروفة بالثراء الفاحش وتحمل في لائحة زيجاتها العديد من أكبر رجال الأعمال المصريين، الا أن النجمة الكبيرة سهير رمزي كانت أول من بادر لدعم إنشاء أول دار مسنين سيتم تخصيصها للفنانين فقط الذين لا يجدون المأوى، أو يعانون من الوحدة بعدما تزايدت حوادث تشرد كبار الممثلين بعد انحسار الأضواء عنهم.
 
الفكرة جاءت من رئيس أكاديمية الفنون المصرية الدكتور عصمت يحيى الذي تبرع بالأرض بالفعل  ولكن ظلت مهملة حتى الأمس، إذ أعادت سهير طرحها وتبرعت بأول مبلغ مالي لإنشاء البيت وحذرت كل نجوم الوسط الفني من عواقب الزمن... وقالت أن البيت لن يكون للفقراء فقط، ولكن من يشعرون بالوحدة، لافتة الأنظار لوجود أكثر من فنانة بدون أطفال ولا تجد من يرعاها في وحدتها.