لطفي بوشناق يتبرع بعوده وخاتمه وساعته.. لمن؟

في لفتة إنسانية غير بعيدة عن شخصيته، تبرع الفنان التونسي الكبير لطفي بوشناق بعوده وخاتمه وساعة يده، لصالح حملة خيرية لإيواء وإغاثة أهل غزة، وقد حقق العود والخاتم رقما قياسيا في مزاد عقد بالفعل مبلغاً يقترب من 100ألف درهم إماراتي.
 
لطفي لم يقدم العود والخاتم والساعة فقط، وإنما شارك بصوته أيضا بالغناء فى حفل " إيواء وإغاثة أهلنا في غزة" التي نظمها مجلس الأعمال الفلسطيني بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وقد تم بيع العود بمفرده بأكثر من 60 ألف درهم، وبيع الخاتم والساعة بثلاثين ألف درهم، واللافت أن لطفي تلقى هدية هاتف محمول من سيدة فقام بطرحه بالمزاد أيضا فحقق 20 ألف درهم إماراتي.