باسم ياخور تخلّص من خجله.. بالضرب

باسم ياخور

باسم ياخور

باسم ياخور

باسم ياخور

باسم ياخور

باسم ياخور

باسم ياخور

باسم ياخور

أكد الفنان باسم ياخور أنه كان يتسم بالانطوائية والخجل الشديد في طفولته وتخلص من ذلك بعدما تعرض للضرب من زميل له في المدرسة أكثر من مرة ما دفعه لأن يضربه بأحدى المرات بشده أمام الطلبة ليتحول بعدها إلى "زعيم" في المدرسة.
 
وقد اشتهر النجم السوري باسم ياخور بتجسيد الشخصيات القوية ضمن أعماله الفنية. وضمن حديث ذكرياته قال ياخور أن حبه الأول كان لزميلته في المدرسة الابتدائية ولم يبح لها بذلك وأحب اثناء دراسته زميلة تشيكية كانت تدرس معه في المعهد العالي للفنون وكي يلفت نظرها قام بالقفز من أعلى الجبل اثناء يوم تصوير في منطقة الجبال الرومانية القديمة ولكنها لم تلتفت له ولم تعرف انه من قام بالقفزة الخطيرة .