أصالة تعود من الكويت... بالأحزان

أصالة

أصالة

أصالة في الكويت بصحبة شقيقها أنس و الإعلامي نيشان

أصالة في الكويت بصحبة شقيقها أنس و الإعلامي نيشان

أصالة فى حفل الكويت

أصالة فى حفل الكويت

 أصالة فى حفل الكويت

أصالة فى حفل الكويت

 أصالة حزينة بعد الحفل

أصالة حزينة بعد الحفل

نادراً ما تعتذر الفنانة السورية أصالة خصوصاً إذا تعلق الأمر بصوتها، ولكنها قدمت لجمهورها أول اعتذار غير مباشر عن سوء الأداء فى حفلتها بمهرجان هلا فبراير بالكويت، وقدمت الكثير من الأعذار وضمنتها ما يمكن وصفه بتعرضها لمؤامرة لإفساد الحفل.
 
أصالة أكدت عبر حسابها الموثق على موقع "تويتر" أن قائد الفرقة الموسيقية تعرض للسرقة وفقد النوت الموسيقية الخاصة بأغانيها وهو ما جعل أداءها مرتبكا، وقالت: "بالنسبه لحفلي البارحة لا أعرف ما حصل مع المايسترو وكل ما أعرفه أنه قال أن نوت بعض الأغاني ضاعوا".
 
وأضافت فى تغريدة تالية: "ولكنني حاولت أن أعوض بعض هذه الأخطاء بصوتي وعلى العموم كانت الحفلة إمتحان اًلي أمام نفسي وأحمد الله على شعوري بعدها وأشكر محبتكم".
 
ثم قالت: "يالله خلص بدنا نحكي قديش كان مبارح فيه محبة وألفة بيني وبينكم وياريت نفكر بشي تاني غير نظرية المؤامرة لأنه لا وجود للمؤامرة".
 
ثم عادت وقالت : "بروڤاتنا كانت منيحه بس بالحفلة صار شي له علاقه بما بعرف شو، بس شي مو مقصوده فيه أنا شخصيا وهذا أكيد والأكيد أيضاً أني غنيت كما أطمح".
 
اصالة حاولت مصالحة جمهورها ومحو أحزان حفلها الأول بعد رحيل شقيقها، فقامت بطرح أول أغنية من ألبومها الجديد بعنوان "خانات الذكريات"، وتعرضت لأزمة أيضا فقد تبين أن النسخة المرفوعة على قناتها الرسمية بموقع اليوتيوب غير صالحة للعرض، ووعدت جمهورها برفع نسخة جديدة اليوم.
 
سوء الحظ يطارد أصالة، فهل سيلازمها طويلا؟