"ريجاتا" أزمة جديدة في السينما المصرية

رانيا يوسف

رانيا يوسف

 بوستر فيلم ريجاتا

بوستر فيلم ريجاتا

 بوستر فيلم ريجاتا

بوستر فيلم ريجاتا

أبطال فيلم ريجاتا

أبطال فيلم ريجاتا

رغم أن أزمة الشركة المنتجة لفيلم "حلاوة روح" مع الرقابة لم تهدأ بعد، يبدو أنها على موعد مع أزمة أكبر بعدما أطلق صناع فيلم "ريجاتا" التابع لشركة السبكي، برومو تعرّض للكثير من الانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب احتشاده بالكثير من الألفاظ المسفة والمشاهد الجريئة، والأزمة الأكبر، أنها بالكامل لم تدرج ضمن النسخة التي حصلت على تصريح بالموافقة من الرقابة المصرية، وهو ما دفع الأخيرة للتهديد بسحب ترخيص عرض الفيلم.
 
الأزمة الأكبر التي تواجه الفيلم  ليست فى الرقابة المصرية، وإنما في تقدم سمير صبري محامى مخرجه محمد سامي، لبلاغ  للجهات القضائية لوقف عرض الفيلم ، وهو نفس المحامي الذى أوقف سابقا فيلم "حلاوة روح"، وقد تضامن معه رئيس الرقابة مشيراً إلى عدة شروط للسماح بالعرض أولها حذف كل المشاهد الواردة فى البرومو، وحذف أي مشهد لم يعرض على الرقابة. وقد سارع المخرج بتوضيح أن النسخة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي ليست الرسمية، ونشر على صفحته الخاصة برومو "أكثر تهذيبا" وادعى انه لا يعرف من وراء البرومو الفاضح.
 
يذكر أن الفيلم من بطولة النجم الكبير محمود حميدة وإلهام شاهين ورانيا يوسف وعمرو سعد.