خالد الصاوي يحذر رجال الإعلام من حضور عزاء والده

صورة والد خالد الصاوى

صورة والد خالد الصاوى

خالد الصاوى

خالد الصاوى

خالد الصاوى

خالد الصاوى

برفقة الفنان محمد هنيدي والنجم إياد نصار وعدد كبير من اقاربه، شيع الفنان خالد الصاوي والده بمسجد الحصرى بمدينة ستة أكتوبر، وأعلن مقدما تحذيرا علنيا بعدم السماح بدخول عدسات المصورين ورجال الإعلام لسرادق العزاء المقرر إقامته يوم الجمعة بمسجد عمر مكرم.
 
خالد الذي رفض تصوير مراسم دفن والده أو الصلاة عليه، أعلن بوضوح رفضه لأي تطفل على حياة اسرته وكتب تدوينة ستثير الكثير من الجدل حول حق الفنان في الاحتفاظ بحياته الخاصة بعيدا عن الإعلام قال فيها: "السادة والسيدات من جمهور الفن المحترمين هل تقبلون أن تتطفل عدسات الصحافة والإعلام على الحياة الشخصية للفنانين رغم اعتراضهم؟ ولو الإجابة نعم..فهل يمتد هذا التطفل إلى الجنازة والدفنة وسرادق العزاء؟ ولو الإجابة نعم في حالة أن المتوفي فنان، فهل هي نعم أيضا إذا كان المتوفي والد الفنان؟"
 
أضاف: "إذا كانت الإجابة برضه نعم..فأنا أستأذن الجمهور المحترم وأفاضل كوادر الصحافة والإعلام ليعفوني من هذا التمادي في تطفل العدسات والعيون في عزاء والدي الجمعة القادمة بعمر مكرم منعا للتوتر، مع وعد مني بأن يتم الترحيب بكل كاميراتهم ومايكروفوناتهم مستقبلا ليلة عزائي!"
 
وقال: "أرجو احترام رغبتي، مش عاوز حد يصورني ولا يتصور معايا ولا يتفرج عليا اليوم ده..ممكن؟ النهارده كان تحذير هاديء في الجامع أرجو الإنصات إليه الجمعة عزاء مش ديفيليهوالفقيد والدي مش قريبي من بعيد، يعني مش حكون لطيف مع المتطفل والفضولي، عكس موقفي الممتن الودود مع كل من يواسيني بإخلاص أو يودع المرحوم النبيل إكراما لذكراهوشكرا للجميع".
 
ترى هل سيستجيب رجال الإعلام لرجاء خالد الصاوي أم يتحول العزاء لمعركة؟