نيكول سابا طفلة كبيرة في "Back To School"

حلّت النجمة نيكول سابا ضيفة في الحلقة الثانية من برنامج "Back To School"، الذي يقدمه عمرو يوسف على قناة "الحياة" الذي سيعرض قريباً على شاشة تلفزيون "الجديد" وشاركها في الحلقة الممثل المصري حسن الرداد. 
 
وكعادتها نيكول أظهرت شخصية خفيفة الظل على درجة عالية من المرح كما أظهرت رهافة إحساسها، ومن اول اطلالتها على المسرح لتتلقى أول المفاجآت أثناء دخولها الاستديو ومشاهدتها اصدقاءها كفريق مساند لها.  
 
ذكريات الطفولة جعلت نيكول تظهر كأنها طفلة بحركتها وطريقة تصرفاتها، حتى الخجل سيطر عليها حين ظهر زميلها في الدراسة معترفاً بانها حب طفولته حين كان عمره عشر سنوات. ومن لم يعرف "لمعة العيون" رآها حين دخلت على الاستديو معلمتها لتثني على شطارة نيكول. 
 
ولعل أبرز مفاجآت الحلقة كانت كلمة الفنانة ميادة الحناوي التي أثنت على موهبة نيكول ومعترفة أنها تتابعها وتمنت لها النجاح والاىستمرارية، وتأثرت نيكول بشهادة فنانة قديرة مثل ميادة الحناوي. 
 
وتتالت المفاجآت مع ذكريات طفولتها في مدرسة. وتأثرت نيكول كثيراً حين ظهرت مديرة المدرسة الأخت أوجيني شبلي ومدحت بصفات نيكول "التلميذة الشاطرة والمتفوقة وصاحبة النفسية الطيبة"، وهنا بكت نيكول عند رؤيتها وسماعها شهادة مديرتها السابقة، ولعل هذا التأثر يدل على إحساس نيكول الإنسانة والتي تحب الطفولة وتحن الى تلك الأيام التي لا تزال تعيش في داخلها. 
 
واستكملت نيكول الحلقة بحماس وختمها كذلك حين غنت أغنية "حفضل احلم" حيث تفاعل معها الجمهور بشكل قوي. 
 
اظهرت نيكول سابا في حلقة  "Back To School" شخصية مرهفة لإنسانة حساسة قبل أن تكون فنانة، فكانت تتأثر بالمواقف والمفاجآت التي حضرت لها.