نجوم الدراما السورية يودعون عصام عبه جي

سلمى المصري

سلمى المصري

منى واصف

منى واصف

وفاء موصللي

وفاء موصللي

رفيق سبيعي

رفيق سبيعي

جمال سليمان

جمال سليمان

تولاي هارون

تولاي هارون

تولين البكري

تولين البكري

الراحب عصام عبه جي

الراحب عصام عبه جي

جاء نبأ رحيل الفنان القدير عصام عبه جي كالصاعقة على الوسط الفني في سوريا , حيث أن عبه جي كان بمثابة الصديق و الأب لجميع من عمل بجانبه , وعرف عبر مسيرته الفنية بالتزامه وبأخلاقه المهنية.... في رصيده الفني ما يتجاوز الـ 70 عملاً درامياً  و عشرات المسرحيات والأفلام السينمائية , وكان له باع طويل في الإذاعة , ومن أهم البرامج الإذاعية التي قدمها البرنامج الصباحي والذي اشتهر به إلى جانب الفنانة وفاء الموصلي والذي كان يتطرق لمشاكل المجتمع اليومية ......نجوم الدراما السورية استقبلوا الخبر بحزن كبير وقالوا عن الراحل 
 
الفنانة وفاء الموصللي قالت : " كان رفيق درب ونجاح , وكان كأخ اكبر لي ولجميع زملاءه , لم نرى منه في يوم أي تقصير أو أي كلمة مزعجة رحمه الله واسكنه فسيح جناته .
 
الفنانة سلمى المصري : أبدت حزنها  وقالت : خسر الوسط الفني هذه السنة عدد من الفنانين الرواد الذين كان لهم الفضل الكبير في دعم الدراما السورية ووصولها إلي قلوب المشاهدين في العالم العربي , رحم الله الفنان القدير عصام عبه جي كان أبا وأخاً وصديق محب ومخلص لكل زملائه عرف بدماثة الخلق وخفة الظل  أتقدم بالعزاء لأهله وزملائه ولكل محبيه لروحه  الرحمة . 
 
الفنانة تولين البكري قالت : " كل الكبار عم بيرحلوا واحد ورا التاني ..القلب عم يبكي عفراقكم...رحمة الله على الفنان عصام عبه جي الله يجعل مثواه الجنة يا رب فهو كان بمثابة أستاذ وأب لنا .
 
أما صديقة الزمن الجميل الفنانة نسيمة ضاهر قالت : " وداعا ايسوب...... وداعا عصام عبجي.... ترجل فارس من فرسان الفن الجميل..... بجهدهم وإصرارهم وتعبهم ,  صنعت الدراما السورية ببصمتك المميزة منذ أول انطلاقتها إلى اليوم....... وداعا يا صاحب كل الشخصيات المميزة التي استمتعنا بها وتعلمنا منها.
 
القدير رفيق سبيعي قال : " رحل الصديق الوفي والأخ العزيز , ترجل فارس من فوارس الزمن الجميل , الرحمة لروحه الطيبة , لم يكن له مثيل بقلبه الطيب ورقيه والتزامه الفني لقد ترك ارشيفاً  سيخلده .
 
القديرة منى واصف : " فقالت الرحيل موجع , ولكن هذا قضاء الله وقدره الرحمة لروحك يا صديق الدرب , يا أطيب واعز صديق , لن ننساك فأنت حفرت برقيك مكانة في قلوبنا من الصعب أن يمحيها الموت , رحلت جسداً وبقيت روح وستبقى في ذاكرتنا وقلوبنا .
 
الفنانة تولاي هارون لم تستطع أن تحبس دموعها وأجهشت  بالبكاء عند اتصالنا بها وكان جوابها : " ماذا أقول الطيبون يذهبون من حولنا الله يرحمك يا طيب .
 
الفنان جمال سليمان قال : " وداعا يا أستاذ ...
 
عصام عبه جي موهبة نادرة و طاقة فنيه متميزة ,كان أداؤه لدور العبد آيسوب في مسرحية العنب الحامض استثنائيا، التصق في ذاكرة جيلي كأنموذج للإبداع التمثيلي النادرو رغم مرور عقود من الزمن إلا أن صدى صوته المميز في هذا الدور مازال في أذني يرن , كنت اعشق مشاهدة هذا الرجل على خشبة المسرح القومي أيام مجده , رايته مرات و مرات و هو يؤدي دور أبي عزه في رائعة سعد الله ونوس " الملك هو الملك " كذلك رأيته في دور ساحر في مسرحية هافل " تانغو", عندما تخرجت من المعهد و بدأت عملي كممثل كان حظي رائعا أن عملت مع هذا الفنان المبدع في "هجرة القلوب" و في " الدوغري" و في "عصي الدمع" و أعمال أخرى.
 
على الصعيد الحياتي كان للأستاذ عصام خصوصية شخصية، كان من الذين يحافظون على مسافة بينه و بين الآخرين، قليل الكلام عن نفسه و عن غيره، , من الصعب أن تعرف رأيه في عمل أو شخص، لكن هذا لم يمنعنا من أن نستمتع بتعليقاته الذكية , و سخريته اللاذعة , و الأهم إبداعه كممثل.
 
هو اليوم لم يعد بيننا، لقد رحل إلى العالم الآخر، لكن ذكراه كواحد من أساطين التمثيل في سوريا و العالم العربي ستبقى عطرة و حية. 
 
رحمه الله.