سميرة سعيد تخاف من المرض... والزواج

سميرة سعيد

سميرة سعيد

سميرة سعيد في برنامج الحكم

سميرة سعيد في برنامج الحكم

اطلالة سميرة سعيد في برنامح الحكم

اطلالة سميرة سعيد في برنامح الحكم

اطلالة سميرة سعيد في برنامح الحكم

اطلالة سميرة سعيد في برنامح الحكم

 اطلالة سميرة سعيد مع وفاء الكيلاني

اطلالة سميرة سعيد مع وفاء الكيلاني

إحسان علّوه
كشفت النجمة المغربية الديفا سميرة سعيد الكثير من أسرارها الشخصية والفنية ومكامن مخاوفها وخلافها الأخير مع زميلتها آمال ماهر في حلقة مميزة من برنامج "الحُكم" الذي تقدمه وفاء الكيلاني. 
 
وبدأت وفاء حوارها مع سميرة بسؤالها عن سبب عدم امتلاكها عمرًا افتراضيًّا، فأوضحت سميرة أنها لم تفكر يوماً بأن تأخذ الحياة على محمل الجد "ففي داخلي طفلة" وتشعر لغاية الآن أنّها تبلغ من العمر 18 سنة فقط، مضيفة أنها لا تحب النمطية في الحياة وتبحث عن التغيير والتجديد بمظهرها الخارجي وبطريقة غنائها كي تفرح بكلّ ما هو جديد فيها.
 
مخاوفها من المرض والعمر
واشارت الفنانة المغربية الى ان اكثر هاجس يخيفها هو المرض وأنّها لا تخاف من خسارة أموالها لأنّها لم تفكّر يومًا بأن تملك الكثير من المال بدليل أنّها حتّى اليوم تملك ما يكفيها منه فقط "فالمهمّ بالنّسبة لي أن استطيع أن اتعالج لو مرضتُ يومًا ما أو أن أو أن أؤمّن ما يطلبه مني ابني شادي مثلاً...، مضيفة أنّها لا تخاف من العمر أبدًا "لأنّنا في النّهاية في رحلة قصيرة" بحسب تعبيرها.
 
أمّا عندما "يخونها" صوتها، فأكّدت سميرة أنّها في هذه الحالة تعتزل الغناء بعبارة "أمشي طبعًا"، مشددة على أنّه من المهمّ أن يعلم الفنّان جيّدًا متى يبتعد عن المجال "ويجب عليه التّصالح مع واقع تغيّر صوته وضعفه مع تقدّمه في العمر". وأشارت الى أنّها والأرق صديقان وأنّ أكبر "أنتيم" لها هي قلّة النّوم مع أنّها تحبّه.
 
غيابها عن جمهورها ومجاراتها الشباب
واعتبرت النجمة المغربية أن غيابها لمدة 6 سنوات عن جمهورها لم يشعرها بأن قيمتها عند الناس خفّت، قائلة " تاريخي موجود حتى لو غبت أبقى موجودة عند الناس، لأنني أحب الفن ولست مغرورة"..
 
وأكدت قدرتها على مجاراة جيل الشّباب في أعمالها الغنائيّة والتّواصل معهم كالكثير من الفنّانين الآخرين ولا تملك ذرّة شكّ واحدة في الموضوع، خاصّةً أنّها تعرف إلى أين الشّباب ذاهبين وماذا يحبّون أن يسمعوا.
 
علاقتها بالرجل
وبالنسبة لعلاقتها بالرجل، وصفت صاحبة أغنية "مش حتنازل عنك ابداً" أن العلاقة بين المرأة والرجل يجب أن تكون مبنية على الاحترام والتفاهم والتعامل بعقل منفتح بعيداً عن التسلط، "وأنا لم أهاجم الرجل في أغنياتي، فقد تكون بعض كلمات الأغاني متوجّهة بشكل قاس للرجل ولكن هي نابعة من واقعنا العاطفي والوجداني".
 
واعترفت بأنّها متطرفة في حبّها، فهي عاطفيّة جدًّا و"شكّاكة" إن أظهر الرجل بعض معالم الخيانة، وذكرت أن صورتها كامرأة قويّة تخيف الرجل لأنّها تفضّل أن تبدو قويّة على أن تكون مُستضعفة أو مهزومة أو ضعيفة أو مذلولة.
 
وبالنسبة لعلاقتها مع ابنها شادي واحتمال زواجها مرة أخرى فقالت سميرة إنها "عاشت سنوات طويلة مع إبنها وتعودّت على الخصوصية ومساحة خاصة بها وبإبنها، وليس سهلاً أن تتخلى عن هذ الأمر". وأضافت " قد يكون ما اقوله خطأ لكن من الصعب جداً أن أرتبط حالياً وأشعر بأن احداً سلب مني ما تعوّدت عليه من سنوات، لكن الحب قد يغيّر أشياءً كثيرة وابني يقول لي دائماً لن تتزوجي أنت بتحكي كلام فقط".
 
تجربتها في برامج التحكيم
ولامت الفنانة المغربية زميلتها آمال ماهر بطريقة غير مباشرة لعدم إعترافها وإقرارها بالتشابه بين أغنيتها "قال جاني بعد يومين" وأغنية آمال "إتّقي ربّنا فيّ"، مؤكدة في الوقت عينه ان الأخيرة  تملك صوتًا مطواعاً.
وحول تجربتها في لجنة تحكيم برنامج اكتشاف المواهب الغنائيّة "صوت الحياة"، قالت أن البرنامج لم يكن على مستوى طموحها أبدًا، وأنها وافقت على المشاركة فيه بعد سفر ابنها شادي "كي لا تفكر بغيابه". أمّا عن سبب عدم مشاركتها في لجنة تحكيم برنامج The Voice ، فكشفت انه "لو كانوا عايزين سميرة سعيد بالذّات، كنّا وصلنا لـ Deal".