آخر كذبة :الفنانة بسمة تهرب بابنتها من بيت الزوجية

بسمة وعمرو حمزاوي

بسمة وعمرو حمزاوي

بسمة

بسمة

بسمة

بسمة

بسمة وعمرو حمزاوي

بسمة وعمرو حمزاوي

بسمة وعمرو حمزاوي

بسمة وعمرو حمزاوي

بادر المحلل السياسى والباحث الدكتور عمرو حمزاوي فجر اليوم باطلاق سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، لوقف الإنتشار الرهيب لأخبار وصفت بالمؤكدة، بشأن هروب زوجته الفنانة الشابة بسمة من منزل الزوجية بصحبة إبنتها الصغيرة نادية، وعزمها طلب الطلاق منه.
 
الدكتور عمرو أكد أن الخبر أكبر من مجرد شائعة تلاحق الشخصيات العامة وانه بات مستهدفا مع زوجته. وقال: "نشكر الأصدقاء الذين أزعجتهم شائعة الطلاق الخائبة، لا خلافات بيننا وحياتنا معا مستمرة وكذلك رعايتنا للأولاد بين برلين والقاهرة".
 
واضاف: "بالمناسبة، لم ولن نغادر مصر ولم ولن نتوقف عن حبها وحب الحياة بها. لا عزاء للسادة مروجي الشائعات".
 
يذكر أن الخبر إنتشر بعدما اختفت الفنانة بسمة عن الأنظار تماما، كما رفضت الرد على اتصالات وسائل الاعلام والأصدقاء المقربين، وقيل أن زوجها طلب منها الهجرة بصحبته إلى ألمانيا حتى يتمكن من رعاية أبنائه من زيجة سابقة، لكنها رفضت.
 
هل ستتوقف الشائعات مع تكذيب عمرو حمزاوي؟... أظن أن الأمر لا زال يحتاج توضيحا من النجمة بسمة.