كارت الإنقاذ بـ"آراب أيدول".. محجوز لمن؟

من ينقذ أجراد

من ينقذ أجراد

محمد رشاد

محمد رشاد

منال موسى فى دائرة الأمان

منال موسى فى دائرة الأمان

هل تنقذ احلام ماجد المدنى.

هل تنقذ احلام ماجد المدنى.

 وليد الجيلاني

وليد الجيلاني

هيثم خلايلي

هيثم خلايلي

 محمد حسن

محمد حسن

ماجد المدني

ماجد المدني

دائرة الخطر

دائرة الخطر

حازم الشريف

حازم الشريف

دموع محمد حسن هل تحرك نانسى عجرم؟

دموع محمد حسن هل تحرك نانسى عجرم؟

 عمار الكوفي

عمار الكوفي

لجنة تحكيم تحجز البطاقة الذهبية لمن

لجنة تحكيم تحجز البطاقة الذهبية لمن

إيناس عز الدين

إيناس عز الدين

هي: عمرو رضا
 
بعدما رفضت لجنة تحكيم برنامج اكتشاف المواهب آراب ايدول، مد يد الإنقاذ لإثنين من أفضل المواهب وهما حميد العبدولي من الإمارات وسهر أبو شروف من سوريا، إشتعلت التكهنات داخل مواقع التواصل الإجتماعى حول من "الموعود" بكارت الإنقاذ، وتباينت الأسماء وفقا لأهواء اللجنة التي أظهر كل فرد فيها انحيازا واضحا لموهبة بعينها.
 
هناك شبه إجماع على أن الكارت الذهبى الشهير ببطاقة الإنقاذ لن يمنح الا بموافقة الملكة أحلام، فهي التى حسمت قرار اللجنة بالأمس بالتضحية بالثنائي سهر أبو شروف و حميد العبدولي، ويتردد أن أحلام تدخر الكارت لدعم المطرب الشاب ماجد المدني، مثلما فعلت مع شقيقه العام الماضي، كما لن تتردد احلام في إنقاذ منال موسى إذا تعرضت للخطر ولكن هذا يبدوا مستبعدا حتى الآن.
 
الموهبة الشابة محمد حسن قد يحتاج لأكثر من الدموع في الحلقات المقبلة لضمان الإستمرار فى المنافسة، فبعد دخوله منطقة الخطر الحلقة الماضية، يبدو أنه سيتعرض للموقف نفسه قريبا ما لم تحتشد الصوات المصرية لدعمه، أو تتحمس النجمة نانسي عجرم لإنقاذه، وعليها وقتها أن تستعين بدعم حسن الشافعي ووائل كفوري ولا تنتظر أي مساندة من أحلام.
 
الموزع الموسيقي حسن الشافعي يبدو أكثر أعضاء اللجنة تشدداً في أغلب المواقف، ولكنه كان أقربهم للجوء لكارت الإنقاذ بالأمس من دون أن يكشف عن اختياره، ويبدو أنه سيكون أكثر قبولا لاستخدامه في التصفية القادمة بدعم من النجم وائل كفوري ومساندة من نانسي عجرم وقد تدعمه أحلام، حيث سيتحتم رحيل اثنين من المتسابقين الا إذا تدخلت اللجنة لإنقاذ أحدهما، وتتسع دائرة الخطر لتضم، ايناس عز الدين وعمار الكوفي وهيثم خلايلي ووليد الجيلانى وأجراد بوغرطة، بينما تبقى منال موسى برفقة محمد رشاد وحازم الشريف بمأمن من عذاب انتظار الرحمة لما يشهده تصويت هذا الأسبوع مفاجآت جديدة.
 
برأيك من يستحق كارت الإنقاذ؟