بالدموع: قُصي خولي يدافع عن غادة عادل ويكشف سبب عزوبيته

قصي خولي مع وفاء الكيلاني.

قصي خولي مع وفاء الكيلاني.

مشهد من سرايا عابدين.

مشهد من سرايا عابدين.

ميساء مغربي

ميساء مغربي

قصي خولي في دور الخديوي اسماعيل في مسلسل سرايا عابدين

قصي خولي في دور الخديوي اسماعيل في مسلسل سرايا عابدين

قصي خولي

قصي خولي

إطلالة قصي خولي في البرنامج.

إطلالة قصي خولي في البرنامج.

لم يستطع الفنان السوري قصي خولي ان يمنع دموعه من الإنهمار لشدة تأثره أمام مشاهدته فيديو وثائقي عرض أبرز محطّات حياته الشخصيّة والفنيّة خلال استضافته في برنامج "الحُكم" مع الإعلاميّة وفاء الكيلاني، معتبراً ان الفيديو قال عنه كل شيء.
 
وحول أسباب سبب بقائه أعزبًا حتّى الآن، أجاب قُصي ببساطة أنّه "ما صار نصيب". ثم أعلن أنّه مرّ في حياته نساء كان من المفترض أن يكونوا نصفه الآخر ولكنّ الظّروف لم تُسعفه بينها إختلاف الدّيانة.
 
أسباب انجذابه للنساء الأكبر سناً
وأشار الى أنّه تربّى في بيتٍ مُحافظٍ تواجدت فيه أمّه وأربع أخوات أي خمسة نماذج من النّساء في المنزل، لذلك يعتقد أنّه يملك قدرة كبيرة على قراءة المرأة وعلى استيعابها.
 
وبالنسبة لإنجذابه وهو بعمر المراهقة إلى النّساء الأكبر سنًّا منه، فاعتبر قُصي أنّ "الستّ خبرة" دون شكّ وأنّ من ينجذب إلى النّساء في أعمارٍ كبيرة يجد فيها حنان الأمّ والحبيبة في الوقت نفسه. وقال أنّه لم يعش نزوات في حياته بل علاقات حبّ تُعدّ على أصابع اليد. 
 
علاقته مع ميساء المغربي
وعن الإشاعات الكثيرة التي ربطت اسمه بإسم فنّانات كثيرات كسُلافة معمار، ميساء مُغربي، أمل بشوشة وكندا حنّا، أكّد قُصي أنّ كلّ الفنانات المذكورات لا يجمعه بهنّ غير الصّداقة.
 
أمّا عن علاقته بميساء مغربي فأوضح أنّه يحبّها من قلبه ويحترمها فهي صديقة قديمة له ولكنّ ما كُتب في الصّحافة عن علاقة الحبّ بينهما غير صحيحة.
 
دوره في مسلسل سرايا عادبن
وتطرق الفنان السوري الى مسلسل سرايا عابدين والجدل الكبير الذي اثاره مشهد حوض الإستحمام بينه وبين الممثلة المصرية غادة عادل، فإعتبر إن غادة عادل ممثلة محترمة ومخلصة لمهنتها وهذا المشهد لا يستحق كل هذا الجدل وقد صوّر أمام 50 شخصاً ولا يحتوي على أي شيء يخدش الحياء.
 
ورأى أنه "لم يستطع قراءة نقد بناء للمسلسل، وفي هذا الأمر لا بد من التوضيح أن التاريخ بشكل عام جاف ونحن الى الآن ليس لدينا القدرة على صناعة مسلسل تاريخي حقيقي، وحكوماتنا وشعوبنا العربية لا تجرؤ على إستعراض التاريخ من مختلف الجهات".
 
وتابع: "قرأت وتعمّقت كثيراً بشخصية الخديوي إسماعيل وأغرمت بها، وينقصنا شخص مثله في العالم العربي يؤمن بقدرات بلاده، كما أننا لم نقلّد مسلسل حريم السلطان التركي وهناك اخطاء كثيرة تحصل، والتاريخ في العمل الدرامي يؤخذ من جوانب عديدة".
 
خصوصية مع نانسي عجرم
من ناحية أخرى، نفى خولي أن يكون قد ندم على مشاركته في فيديو كليب "يا كثر" للفنانة نانسي عجرم، حيث أكد أن عدم تكرار مثل هذه التجربة كان للحفاظ على خصوصية هذه المشاركة مع عجرم، التي يحترمها ويكن لها كل الحب والتقدير.