نجوم سوريا يبحثون عن فرحة العيد

 سلاف فواخرجي ووائل رمضان

سلاف فواخرجي ووائل رمضان

هبة نور

هبة نور

دينا هارون

دينا هارون

جيهان عبد العظيم

جيهان عبد العظيم

جلال شموط زنظللي الرواس

جلال شموط زنظللي الرواس

جيني اسبر

جيني اسبر

تولاي هارون

تولاي هارون

هي: تمام عجمية
 
رغم الألم والوجع يستقبل السوريون العيد بقبلة أمل وببسمة وياسمينة شامية تتباهى ببياضها وتأبى ألا أن تنشر عبيرها على أيام العيد فيضحك القلب الدامي ويستحضر الفرح من عيون الأطفال ولأجلهم يكون للعيد معنى...  هو العيد يأتي ويحمل معه حلماً بأن يكون القادم من الأيام أجمل ذاك ما يشعر به فنانو الدراما السورية وهم يستقبلون عيد الأضحى المبارك
 
الفنانة سلاف فواخرجي وزوجها الفنان وائل رمضان اعتبرا أن العيد لا يحلو إلا في الساحل السوري مع الأهل والعائلة ووجود ولديهما. واعتبرت فواخرجي أن أجمل ما في العيد أنها فرصة لأن تلتقي  بعائلتها برفقة زوجها وولديها. وعبرت عن حزنها لأن العيد يأتي وهناك غصة بسبب الظروف التي تمر بها سوريا. وتمنت فواخرجي من الله أن يزيل هذه الغمة عن بلدها الحبيب وحينها سيكون العيد الحقيقي حسب فواخرجي. 
 
الفنان جلال شموط وزوجته الفنانة نظللي الرواس اختارا أن يقضيا أيام العيد بين بيروت ودمشق بين الأهل و الأصدقاء. وقال شموط:" لا يحلو العيد بدون لمة الأهل و الأقارب ولكن للأسف بسبب الظروف التي تمر بها سوريا تفرقت العائلات وأصبح للعيد غصة". أما زوجته الفنانة نظللي الرواس قالت: "أنا عيدي يكون عندما أرى ابتسامة أولادي وعندما أعانق والدتي يكون عيدي بعيدين". 
 
باربي الشاشة السورية الفنانة جيني اسبر قالت أنها ستقضي إجازة العيد مع أصدقائها في إمارة دبي, فهي ترى إن دبي " أيقونة الشرق " و أجمل دولة للسياحة"،,فهي تمتلك سحرا خاصا يجمع بين الحضارات والتراث العربي وخصوصاً في هذا الوقت من العام يكون الطقس جميلا وممتعا للسياحة. 
 
الفنانة هبة نور تفضل قضاء فترة العيد مع عائلتها في المنزل فهي من عشاق الجلوس في البيت خاصة في الأعياد وتحب لمة العائلة وخصوصاً بأن أغلب وقتها تكون منشغلة عنهم في التصوير وترى أن الأعياد هي أجمل الأوقات للمة العائلة.
 
الفنانة تولاي هارون لا ترى أجمل من بيت والدها لتقضي به أيام العيد مع زوجها وولديها وتعشق جمعة أشقائها وأولادهم وتشعر في هذه الأيام وكأنها فتاة صغيرة عاد بها الزمن30  عامأ إلى الوراء. وتسعد كثيراً عندما تعلو أصوات ضحكات الأحفاد وترى والديها سعيدين بهذه اللمة كما كان هذا رأي شقيقتها الفنانة دينا هارون التي تنتظر هكذا مناسبات لترى الضحكات تملأ زوايا بيت العائلة.
 
الفنانة جيهان عبد العظيم وبسبب عدم قدرتها على السفر إلى عائلتها في محافظة حلب تقضي العيد مع شقيقتها وأولادها في دمشق وبين الأصدقاء وفي شوارع الياسمين التي ترى بأن لها نكهه أمتع من أي مكان آخر خاصة أيام العيد.
 
الفنانة روعة ياسين تعتبر أن العيد لا يحلو إلا مع الأهل في دمشق وبزيارة قبر والدها فهي إلى الآن لا تصدق بأنه رحل عنهم وفي هذا العيد تمنت ياسين الرحمة لروح والدها.
 
وأخيراً يتمنى موقع "هي" عيد أضحى مبارك للأمة العربية والإسلامية وكل التمنيات لنجوم الدراما بمزيد من التألق والعطاء وكل عام وأنتم بخير.