"إبن اللذينا" يوقع شذى حسون في مطب التقليد!

شذى حسون خلال اطلالتها في الكليب.

شذى حسون خلال اطلالتها في الكليب.

ميريام فارس بالتنورة الزرقاء التي تختارها ايضا شذى في اطلالتها

ميريام فارس بالتنورة الزرقاء التي تختارها ايضا شذى في اطلالتها

شذى حسون

شذى حسون

شذى حسون

شذى حسون

شذى حسون بمشهد من كليب ابن اللذينا

شذى حسون بمشهد من كليب ابن اللذينا

أطلت الفنانة العراقية شذى حسون على جمهورها العربي بفيديو كليب جديد بعنوان "إبن اللذينا" ونشرته على موقع اليوتيوب على قناتها الخاصة، وهو من إنتاج شركة "روتانا" وبعدسة المخرجة رندلى قديح.
 
قصة الكليب تدور حول نجمة تقوم بمشاهد تمثيلية وراقصة، من ثم تغرم بمديرها الشاب الذي يقوم بإدراة التصوير. وهنا لا يمكن إلا أن تطرأ على ذاكرتنا قصة مماثلة لزميلتها شيرين عبدالوهاب في "ومين اختار" التي تقع هي الأخرى بغرام شاب خلال التصوير وتنشأ بينهما قصة حب رومانسية. فهل هذا التشابه جاء ضمن "توارد الأفكار" خصوصا وأن كليب شيرين تم إطلاقه حديثاً أم أن شذى استهوتها الفكرة فجسدتها في "ابن اللذينا"؟
 
الكليب الذي تم تصويره في بيروت على مدى ثلاثة أيام، تنوعت فيه لوكات شذى لأكثر من خمس مرات أطلت فيها بملابس وأكسسوار تحت إشراف فريق عمل متخصص من لندن، كما تعاونت مع المصمم اللبناني رامي قاضي عبر إطلالتين. 
 
وتظهر الفنانة العراقية في الكليب بستايل مختلف عما عهدها الجمهور به حيث تعتمد اللون الأشقر لشعرها وتلجأ الى العدسات اللاصقة باللون الأزرق لإبراز جمال عينيها، إلا أنه كان لافتا تأدية شذى  لوحة راقصة في وسط الصحراء جاءت مشابهة لمشهد من كليب "مكانه وين" للفنانة ميريام، كما قامت شذى بإرتداء نفس تنورة ميريام فارس التي ظهرت بها بعد شهر العسل، مما عرضها لهجوم من الجمهور الذي اتهمها بمحاولة تقليد الفنانة اللبنانية.
 
كما بدا واضحاً تركيز المخرجة على إطلالات شذى وإكسسوارتها، فنرى احذية شذى البراقة تحتل عدة مشاهد، ما يدفع المشاهد للتساؤل عن فائدة هذا الإستعراض.
 
يشار الى ان أغنية "ابن اللذينا" التي تتميز بإيقاعها الخليجي السريع، هي من ضمن الألبوم الجديد لشذى بعنوان "ولهانة" والمقرر طرحه في عمل متكامل نهاية الاسبوع القادم عن طريق شركة روتانا للصوتيات والمرئيات. وهو الألبوم الثاني للفنانة العراقية بعد الأوّل الذي الذي صدر منذ 3 سنوات تقريباً بعنوان "وجه ثاني".
 
فيديو كليب "ابن اللذينا":
 

فيديو كليب ميريام "يسألني مكانه وين":