خبير قراءة الأوجه ورد جببان: جورج وسوف يقف في الظل ويقطف الضوء

 جورج وسوف

جورج وسوف

ورد جببان.

ورد جببان.

هي: تمام عجمية
 
هو شخصية استثنائية لم ولن تتكرر في عالم الفن فهو أسطورة للغناء ولديه سحر لا يملكه أي فنان فهو معشوق الملايين. إنه الفنان جورج جورج وسوف الذي قرأ وجهه الخبير ورد جببان وقال لموقع "هي" عنه:
 
يسمى بالوجه الجداري: عريض ومستطيل شكلا،المسافات العرضية متساوية، لكن طول الوجه أقل من العرض، وكما يقال إن للجدران آذانا تسمع بها، صاحب هذا الوجه إنه يملك حسا بدنو الخطر قبل وقوعه. وهذا مايجعله حساسا تجاه كل ما يمكن أن يصدر عن الأخرين من فعل وكلام وتصرف، إذ لا فائدة من الجدران إذا لم يتم تشييدها لإبعاد الأخطار ولحفظ ما بداخلها. 
 
وعلى الرغم من أن صاحب هذا الوجه قد يكون مندفعا وسريع الغضب، إلا أنه قادر على التحكم بنفسه. ويمكنه دائما أن يظهر وجها صلبا عندما يهاجمه أحد ،ويأخذ وقته حتى يعد هجومه المضاد. 
 
 هو إنسان مفعم بالأفكار الرائعة والأحلام العظيمةويصعب عليه التخطيط كما ينبغي، ولذلك فإنه يتجاهل المشاكل أو يضطر أحيانا إلى التصرف من دون تقكير جدي. يعيش من أجل اللحظة الحالية، ويكون شديد الوعي بها .وما يملكه من نظرة واسعة وشعور قوي بما هو هنا ومايحدث الآن ، يجعله يتميز بقوة خاصة. هذا الإنسان يوجد حزن في داخله لا يعلمه إلا الله يميل إلى الوحدة والإنعزال والصلابة والجدية هو واقعي إلى أبعد الحدود، طموحه لاحدود له، حذر وحي الضمير، صلابته لا توصف. 
 
يؤمن بثقة بأنه على كل إنسان الإنطلاق من إجتهاده الشخصي من دون تطويق نفسه بأمور تعرقل أعماله، قابل للنقد ،يرى البعض فيه شخصا خجولا بالغ الهدوء جدير بالثقة على الرغم من العناد الذي يعاوده من حين لحين ،لايسمح لعاطفته أن تتحكم بتصرفاته أو تملي عليه قراراته، هو إنسان طيب يعطي أكثر مما يأخذ كل عمره غير انتقامي حتى لو كان صاحب نفوذ أو سلطة، حساس جدا، سيد نفسه وعواطفه، يخفي الأشياء التى أزعجته ولا ينسى الأمر الذي أغضبه مطلقا.
 
العلاقات الأسرية بالنسبة له مقدسة، يوجد سر بينه وبين خالقه يشكي له بالخفاء ويتكلم معه سرا وليس جهرا، كريم جدا، مستقيم بأخلاقه يفتح بابه للقريب والبعيد، يتعامل مع الناس بإخلاص ووفاء، لا ييأس من العقبات والصعوبات الصحية التي تعترضه، صامت بفضول، يقف في الظل ويقطف الضوء، مؤمن بالمثابرة والجهد للوصول إلى عمل ناجح، وقادر على تدبير أموره من ألف باب يهتم بجوهر الأمور ويترك لغيره متعة التسلية بالقشور، لا يهتم للثرثرات والكلام الفارغ بل على العكس يدير إذنه الصماء ويقوم بكل ما يرغب راسما لنفسه حدود. 
 
هذا الوجه لا يقر بمبادئ وضعها الغير بقدر مايقر بما أملاه عليه تفكيره وضميره ،خير مساعد لأصدقائه، فإذا طلبت منه مساعدة، حاول بكل إمكاناته لإرضاء صديقه ولإرضاء نفسه كواحد يملك أسلوبا ناجحا ومفيدا في تحقيق المساعدات ،إجتماعيا قد تراه صامتا أو قليل الكلام، لا تظن أنه غير مشارك إلا أنه يتقن فن الإصغاءأكثر من فن الكلام، لا يحب المجتمعات الكبيرة بل يختار أصدقاء يشبهونه وصديق ينسجم معه ومع أفكاره أفضل عنده من ألف جليس لايتفق معهم إلا على العنوين العريضة عنصره التراب وأفضل أيامه السبت اللون المفضل: الرمادي والأسود أسعد أحجاره الكريمة الفيروز والعقيق ورقم حظه 8.