17 نجماً يبحثون عن الشهرة في ستار أكاديمي

 نجم حفل الافتتاح راغب علامة مع الاعلامية هيلدا خليفة

نجم حفل الافتتاح راغب علامة مع الاعلامية هيلدا خليفة

نجم حفل الافتتاح راغب علامة

نجم حفل الافتتاح راغب علامة

موهبة شابة تبحث عن فرصتها فى الموسم العاشر

موهبة شابة تبحث عن فرصتها فى الموسم العاشر

ستار أكاديمى

ستار أكاديمى

ستار أكاديمى

ستار أكاديمى

ستار أكاديمى

ستار أكاديمى

ثلاث مواهب من مصر تغنى بشرة خير

ثلاث مواهب من مصر تغنى بشرة خير

هى: عمرو رضا
 
هل كان اختيار الروبوت الآلى ليحتل صدارة المسرح فى الحلقة الأولى للموسم العاشر لبرنامج ستار أكاديمي، محض مصادفة وحيلة للإبهار من المخرج طونى قهوجي، أم إشارة لإدراكه بأن 17 من المواهب العربية الشابة كتب عليها منذ هذه اللحظة، أن تتحول لماكينات تنفذ الأوامر وتخضع للتصوير الحى المباشر على مدار الساعة؟ 
 
الروبوت لم يكن الإشارة الوحيدة في حفل الافتتاح، فالأصوات التي تم اختيارها تفتقد فى أغلبها للحد الأدنى من الخبرة اللازمة لمواجهة الجماهير في فعالية بصخب "ستار أكاديمى" وبعضهم "فقد صوته" عندما حان عليه الدور للغناء، ولولا خبرة المقدمة هيلدا خليفة، والحضور الطاغي لنجم الحلقة الأولى راغب علامة ، لتحول الافتتاح لمأساة كبيرة.
 
ملاحظة أخرى عكسها نجم الحفل الحقيقي المخرج طونى قهوجى، فقد حرص على تقديم المواهب الشابة بنفس طريقة "حفلات ملكات الجمال" وهى إشارة إلى أن اختيار المواهب الشابة تم بالأساس على معايير الجاذبية والجمال قبل الصوت، كما أن معايير التصويت كانت مرجحة أيضا فالأغلبية كانت لمواهب من مصر وبعدها لبنان ثم  بلاد المغرب العربى، ولا توجد موهبة واحدة خطفت الأنظار فى الحلقة الأولى، ولكن الحكم لا زال مبكرا على البرنامج الذى يحتاج للدفاع عن وجوده بعدما فشل بقسوة فى الدورة الماضية، وعقد دورته الحالية بشق الأنفس بعدما ذهبت الإعلانات لبرامج منافسة.