"يا غزة يا الجنة"... هدية عمر العبد اللات لفلسطين

عمر أثناء تسجيل الأغني

عمر أثناء تسجيل الأغني

أطلق "صوت الأردن" الفنان عمر العبد اللات أغنيته الجديدة "يا غزة يا الجنة" كهدية للشعب الفلسطيني، ونهاية لمرحلة التوقف عن الغناء التي أعلنها منذ أكثر من شهر تضامنا مع الشهداء في الحرب الدائرة على غزة.
 
الأغنية من إنتاج العبد اللات نفسه، ومن كلمات والحان الشاعر العربي الكبير علي الكيلاني وتوزيع موسيقي لأكرم احمد "كيم" ومن إخراج نادر طه. وأكد عمر أنه اختار إن يواصل دوره القومي والإنساني اتجاه قضايا الأمة العربية عموما، وما يجري في فلسطين خصوصا في قطاع غزة الصامد، ليعلن تضامنه مع المنكوبين هناك بمناجاة إنسانية يقدمها تضامنا مع أهالي قطاع غزة من الشهداء والمنكوبين والجرحى والأطفال.
 
وأضاف: "أقول لأخوتي في غزة وفلسطين إن الله معكم وقلوبنا معكم، وإنني لا استغرب بما يقوم به الصهاينة لأنهم فاقدين لأبسط قواعد الحضارة الإنسانية في التعامل مع البشر، وأنهم يعتمدون على القوة الهمجية وليس على الأخلاق والإنسانية".
 
يذكر أن العبد اللات أعلن سابقاً عن تعليق أنشطته الفنية وتأجيل إصدار ألبومه الغنائي الجديد الذي أنتجته "روتانا"، تضامنا مع الأخوة والأشقاء العرب في فلسطين بشكل عام وفي قطاع غزة هاشم الأبية بشكل خاص، مندداً من جهته بالعدوان الهمجي الصهيوني الغاشم الذي تتعرض له مدينة غزة منذ أكثر من شهر، مضيفاً في تصريحات صحافية إن ما يتعرض له الشعب الفلسطيني الشقيق يرقى لمجازر حرب جماعية، داعياً الشعب الفلسطيني إلى الصبر والصمود أمام العدوان الغاشم.
 
العبد اللات قدم خلال مسيرته الفنية أعمالاً عديدة للقضية الفلسطينية ما زالت تعيش في وجدان الناس منها أغنية "قسما يا غزة بالمعزة قادم" التي كتب كلماتها ولحنها الشاعر العربي علي الكيلاني" وأغنية "قدس الأوطان" التي كتبها ولحنها العبد اللات، والتي اختيرت كأفضل أغنية تغنت لفلسطين.