نجمات الغناء الجديدات ينجحن بالصوت أم الجمال؟

 فرح يوسف

فرح يوسف

 فرح يوسف

فرح يوسف

ساندى فى حفلها الأخير

ساندى فى حفلها الأخير

 فرح يوسف

فرح يوسف

 كارمن سليمان

كارمن سليمان

 كارمن سليمان

كارمن سليمان

 كارمن سليمان

كارمن سليمان

 ساندى فى البوم حلوة جدا

ساندى فى البوم حلوة جدا

 رنا سماحة

رنا سماحة

حضور غير مسبوق فى حفل توقيع ساندى لألبوم حلوة جدا

حضور غير مسبوق فى حفل توقيع ساندى لألبوم حلوة جدا

ساندى

ساندى

 دنيا بطمة

دنيا بطمة

 دنيا بطمة

دنيا بطمة

 رنا سماحة

رنا سماحة

 دنيا بطمة

دنيا بطمة

 رنا سماحة

رنا سماحة

هى: عمرو رضا
 
هل تسمع المغنية التى تطرب أذنيك، أم تسعد عينيك؟ لا توجد إجابة واحدة فى العالم كله، وبخاصة فى الموسيقى العربية فهناك نجمات حققن مبيعات هائلة ونسبة مشاهدة خرافية لأغنياتهن لمجرد أنهن جميلات، وهناك مطربات جديدات يمتلكن الموهبة وقوة الصوت ويفتقدن للجمال لا يحققن نصف هذا العدد .. بصراحة أنت لمن تميلين لصاحبة الصوت أم صاحبة الجمال؟
 
النجمة الشابة ساندى نموذج للنجاح بالوجه الحلو والطلة الشابة والغناء بكلمات قريبة من مشاعر الشباب والحان خفيفة لا تحتاج لقدرات صوتية مميزة، مثل أغلب اغنياتها الشهيرة كل ما أقرب ، و شوفته وماكلمنيش، خربت مالط ، وابن جارتنا، ورغم أن هناك اتفاق عام على أنها مطربة خفيفة الا أن عدد متابعيها على الفيس بوك فقط يتجاوز حاجز الملايين الأربعة، ونجحت حتى الآن فى إصدار خمسة البومات فى ست سنوات فقط  آخرها ألبوم حلوة جدا رغم كل ما يقال عن كساد سوق الكاسيت.
 
النجمة الشابة رنا سماحة نجمة ستار اكاديمي 9 هى أكثر بنات العالم العربى بحثا على الإنترنت والاختيار الأول لموقع جوجل بمجرد كتابة كلمة رنا،وحققت مليون متابع على موقع تويتر قبل أقل من عام على تدشين الحساب، ولها مليون آخرين يطلقون عليها لقب الملكة على موقع الفيس بوك ، برغم أنها لا تختلف كثيرا عن زميلتها ساندى من حيث القدرات الصوتية .
 
على النقيض لا يختلف اثنان على قوة صوت المطربة المغربية الشابة دنيا بطمة، التى حلت ثانيا فى الموسم الأول لبرنامج آراب أيدول، ومع هذا لم تحقق فى السنوات الثلاث أكثر من  مليون و ثلاثمائة ألف متابع على الفيس بوك، ولهذا تفرغت طوال العام الماضى  لنشر الصور التى تظهر جمالها بعد عمليات تجميل قيل أنها أجرتها، كما داومت على نشر صور الثراء الذى حل عليها فجأة من جراء الغناء المتواصل فى أفراح الخليج، وبات أغلب متابعيها يتحدثون عن ملابسها ومجوهراتها بدلا من أغنياتها.
 
النجمة التى حلت فى المرتبة الأولى كارمن سليمان توقع لها الجميع انتشارا كبيرا فى عالم الغناء، ولكنها مثل قرينتها تعثرت لعامين قبل الانتهاء من ألبومها الأول، وخرجت من سوق المنافسة على الغناء فى الأعمال الدرامية بمسلسلين فقط، وتكاد لا توجد لها حفلات شبابية خاصة مثل ساندى ورنا، ولجات هى الأخرى لأختيار الجمال بوضع مساحيق تزيد من عمرها كثيرا واختارت اطلالات تظهرها أكثر أناقة ، ومع هذا حققت اثنين مليون متابع فقط فى ثلاث سنوات على موقع الفيس بوك.
 
النجمة صاحبة الإحساس والجمال والحنجرة فرح يوسف، قيل أن سبب خسارتها للقب الموسم الأخير من آراب ايدول هو اهتمامها المبالغ فيه بجمالها على حساب صوتها، وقبل أن يمتد النقد لآخره، يبدو أنها محقة فصورها المثيرة والصاخبة تحقق على تويتر وموقع انستغرام أضعاف أعداد المتابعين لأغانيها.
 
بصراحة لمن تميلين أنت  لصاحبة الصوت أم صاحبة الجمال؟